السياسة

القائد السابق للجيش الثاني في تركيا يدعو بلاده للتحرك ضد “خطوة” أمريكية بـ”سوريا”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
دعا القائد السابق للجيش الثاني في القوات التركية “أديب باشر” بلاده إلى التحرك ضد الخطوة الأمريكية الأخيرة في سوريا المتمثلة بإنشاء قاعدة عسكرية في منطقة “عين ديوار” قرب الحدود السورية العراقية التركية.

وذكر “باشر” أن إنشاء الولايات المتحدة الأمريكية لقاعدة عسكرية في منطقة “عين ديوار” بريف الحسكة يخلق وضعاً تهديدياً ضد بلاده في المستقبل.

وأوضحت صحيفة “aydinlik” التركية في تقرير لها، أن القواعد الأمريكية الجديدة في سوريا تشكل تهديداً كبيراً لتركيا.

وذكرت أن شحنات السلاح والذخائر الأمريكية تسارع وصولها إلى مناطق سيطرة ميليشيا “حزب العمال الكردستاني” وميليشيا “قسد” شرقي الفرات بعد وصول الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إلى السلطة.

وتهدف أمريكا من إنشاء القاعدة في منطقة “عين ديوار” حسب الصحيفة التركية إلى منع أنقرة من اتخاذ خطوات جديدة ضد ميليشيا حزب العمال الكردستاني في شمال شرقي سوريا.

ونقلت على مراقبون قولهم إن الولايات المتحدة اختارت منطقة “عين ديوار” كونها منطقة استراتيجية، وفيها تلة تكشف منطقتي “جيزري” و”دجلة”، وتتحكم بـ”بوابة فيش خابور” و “خط أوفاكوي” الذي تعمل تركيا على فتحه مع العراق.

ولمواجهة الخطوة الأمريكية، اقترح الجنرال التركي المتقاعد “فخري إرينل” توسيع منطقة عمليات “نبع السلام” إلى الغرب، وتحديداً إلى المنطقة الممتدة من نهر الفرات، ومدينة “عين العرب” شرقي حلب، وذلك بهدف ضمان أمن الحدود بشكل كامل.

كما اقترح الجنرال اتخاذ عدة خطوات عسكرية في العراق أيضاً، مشدداً على أن الولايات المتحدة لا تريد لتركيا أن تسيطر على منطقة “سنجار” في العراق، كونها نقطة اتصال رئيسية مع منطقة شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة “قسد”.

وفي منتصف الشهر الجاري بدأت الولايات المتحدة إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في منطقة اليعربية قرب الحدود السورية العراقية، وترميم مهبط للمروحيات العسكرية في ذات المنطقة، تزامناً مع إدخال تعزيزات ضخمة إلى الأراضي السورية قادمة من العراق، تحوي معدات لوجستية وذخائر وعربات مصفحة.

اترك تعليقاً