السياسة

كان “القصر” على وشك السقوط.. دبلوماسي يكشف عن رسالة من بشار الأسد إلى “بوتين”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشف الدبلوماسي المقرب من وزارة الخارجية الروسية “رامي الشاعر” عن رسالة وجهها رأس النظام في سوريا “بشار الأسد” إلى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في عام 2013 عندما كان الجيش السوري الحر على وشك السيطرة على دمشق بشكل كامل.

وذكر “الشاعر” في مقال كتبه في صحيفة “زافترا” الروسية أن روسيا تلقت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2013 رسالة قادمة من نظام الأسد يدعو من خلالها موسكو للتدخل لمساندته بعد خسارته لمساحات واسعة في دمشق وريفها.

وأشار النظام في الرسالة إلى أنه تعرض لانهيار مفاجئ، بعد أن خسر أكبر 5 مدن في الغوطة الشرقية، ووصول الجيش السوري الحر إلى مسافة 3 كم من مطار دمشق الدولي.

وقال إن الجيش الحر قطع طريق دمشق – حمص الدولي بعد أن سيطر على بلدة “دير عطية”، مشدداً على أن قدراته البشرية والنارية قد نفذت، وأنه بحاجة للتدخل الروسي، وإلا فإن سوريا “ستسقط”.

وقدمت روسيا الدعم لنظام الأسد منذ بداية الثورة السورية، لكن تدخلها الرسمي كان في 2015، حيث جلبت طائرات حربية وخبراء روس وجنود، لمواجهة تقدم الجيش السوري الحر، وقمع ثورة السوريين، ومنذ ذلك الحين لا تزال روسيا ترتكب المجازر بحق السوريين، فضلاً عن تهجيرهم وسرقة ممتلكاتهم.

اترك تعليقاً