الأخبار

ممثلون موالون للنظام يخرجون عن صمتهم: نحن حمير!1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
انتقد عدد من الممثلين الموالين لنظام الأسد سوء الأوضاع المعيشية بشكل كبير في مناطق سيطرة النظام، وذلك بعد سنوات من “التشبيح” له والدفاع عنه على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة.

ونشر الممثل “وائل رمضان” منشوراً على فيسبوك ثم حذفه بعد وقت قصير، قال فيه: “من عشر سنين كنا نقول: شو هالحمير اللي راحوا بالبحر ولوووو!!”.

وأضاف “طلعنا نحنا الحمير ومكتررررررين!!”، وتابع بالقول “يمكن ما عدت أعرف والله وتالله وبالله”.

ومن جانبه نشر الممثل “بشار إسماعيل” منشوراً دعا فيه الله بأن يكون “مثواه جنهم” ليعيش فيها “بهدوء ورفاهية”، حسب وصفه.

وذكر أن العيش في جهنم أفضل “ألف مرة” من الحياة التي يعيشها تحت وطأة “البرد الهائل”، وفقدان كل مقومات الحياة.

وكانت الفنانة السورية “منى واصف” قد ذكرت قبل أيام أنها تعاني من انقطاع الكهرباء وفقدان وقود التدفئة والغاز مثل جميع الناس في سوريا، وأعربت عن حزنها لرؤية الطوابير أمام محطات الوقود.

ولفتت إلى أنها ترتدي داخل البيت “قبعة فرو وأربع كنزات وسروالين وأربع جرابات، لتحمي نفسها من البرد”، في ظل عدم توفر الكهرباء.

وتشهد مناطق سيطرة النظام أزمات معيشية كبيرة، منها شح الكهرباء والماء والوقود والخبز، وانهيار الليرة السورية التي بلغ سعر صرفها 3400 أمام الدولار الأمريكي، فضلاً عن انتشار البطالة وتفشي الفقر، دون أي حراك من نظام الأسد وحكومته التي تقتات على معاناة الشعب السوري.

اترك تعليقاً