الأخبار

“روايتك مفضوحة”.. “الجبهة الوطنية” تنفي مزاعم “الأسد” بشأن المعابر في إدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
نفى المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب “ناجي مصطفى” مزاعم نشرها نظام الأسد، حول رغبة المدنيين في الشمال السوري الخاضع لسيطرة الفصائل، بالخروج إلى مناطق سيطرة النظام، مضيفاً أن تلك المزاعم أصبحت رواية مفضوحة مكررة وإخراجها فاشل.

وقال “مصطفى” في تصريح صحفي وصلت نسخة منه إلى “وكالة زيتون الإعلامية”، إن الجميع يعلم أن الشرط الأساسي “لأهلنا من أجل عودتهم إلى مناطقهم ومدنهم وقراهم هو رحيل عصابات الأسد التي هجرتهم عنها”.

وذكر أن الأهالي رفعوا صوتهم عالياً مراراً و تكراراً، بأنه لا عودة إلا برحيل الأسد وعصاباته، مضيفاً أنهم فضلوا الخيام والبرد والمعاناة على “البقاء في مناطق النظام المجرم، الذي لا يأمنون عنده على أرواحهم ودمائهم وأعراضهم”.

وشدد المتحدث على عدم صحة الأخبار التي يروجها النظام والاحتلال الروسي عن رغبة الأهالي بالعودة للمناطق التي يسيطرون عليها قبل أن يرحل النظام عنها.

وأضاف “نلفت الانتباه إلى الوضع الكارثي الذي يعيشه السوريون في مناطق سيطرة عصابات الأسد من الناحية الأمنية والمعيشية والاجتماعية، مما جعلهم يرفعون الصوت عالياً برغبتهم في الهروب من مناطقه، وهو ما تم رصده من هروب مستمر عبر معابر غير رسمية من مناطق سيطرة عصابات الأسد إلى المناطق المحررة”.

وكان نظام الأسد قد أعلن، صباح اليوم، عن فتح معبر في منطقة ترنبة قرب سراقب في ريف إدلب الشرقي، مدعياً وجود رغبة لدى المدنيين في إدلب بالخروج إلى مناطق سيطرة النظام، وهو ما نفاه الأهالي، وكافة المؤسسات الثورية العسكرية والسياسية والإنسانية.

اترك تعليقاً