الأخبار

قوات الشرطة تحذر المواطنين شمالي سوريا من أساليب جديدة للتفجيرات1 دقيقة للقراءة

الشرطة الحرة شرطة حرة قوات الشرطة والأمن العام الوطني
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
حذرت قوات الشرطة والأمن العام الوطني من طرق جديدة تسعى من خلالها “التنظيمات الإرهابية” إلى إدخال المتفجرات إلى المناطق المحررة، في إطار مساعيها لخلق حالة من الفوضى.

وذكرت قوات الشرطة في بيان لها، يوم أمس، أن التنظيمات الإرهابية تسعى جاهدة لخلق حالة من الفوضى، وزعزعة الأمن بالمناطق المحررة.

وأوضحت أن تلك التنظيمات استخدمت شتى الوسائل لذلك، من زرع عبوات ناسفة بالآليات أو وضعها ضمن حقائب نسائية أو بداخل أكياس الخضار وغيرها من الطرق.

وأضاف البيان “في الآونة الأخيرة حصلنا على معلومات تفيد بأن التنظيمات الإرهابية ستقوم بإدخال عبوات ناسفة لمناطقنا المحررة ضمن أدوات أو أجهزة كهربائية (بطارية – شاحن – mb3)، وغيرها من الوسائل والأدوات.

وطلب بيان الشرطة من المدنيين تفقد آلياتهم بشكل دائم وعدم السماح لأحد بركن آلية أو وضع كيس أو جهاز إلكتروني داخل أو أمام أحد المحال أو المنازل، والإبلاغ عن أي شخص أو جسم مشتبه به (سيارة – دراجة – كيس – جهاز إلكتروني).

ودعا البيان إلى عدم العبث بالجسم المشتبه به، والإبتعاد عنه حتى حضور الدوريات المختصة، والتواصل مع أرقام الطوارئ في الشرطة عند حدوث أي إشكال.

وتتعرض مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في ريف حلب الشمالي والشرقي لعمليات تفجير متكررة، تطال المدنيين بالدرجة الأولى، ويتهم الجيشين الوطني السوري والتركي ميليشيا “قسد” بالوقوف وراء تلك التفجيرات.

يذكر أن شاباً اسمه “أنس عليطو” قتل يوم أمس بعد أن انفجر شاحن بطارية به، يرجح أنه ملغم، وتداول ناشطون أنباءً تفيد بأنه عثر عليه في إحدى طرقات مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

اترك تعليقاً