السياسة

نظام الأسد يرفض وضع أطر زمنية لعمل اللجنة الدستورية1 دقيقة للقراءة

فيصل مقداد وزير الخارجية السوري
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
رفض نظام الأسد وضع أطر زمنية محددة لأعمال اللجنة الدستورية السورية، بعد عقد خمس جوالات منها في جنيف، دون تحقيق تقدم يذكر أو انجازات حقيقية في عملها.

وجاء رفض النظام على لسان وزير خارجيته “فيصل المقداد”، حيث طلب خلال لقائه بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” عدم التدخل الأجنبي بشؤون اللجنة وعدم فرض أطر زمنية لعملها من الخارج.

وكان “بيدرسون” قد أكد في وقت سابق أن الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية كانت فرصة ضائعة وخيبة أمل، وأوضح أن مجلس الأمن واللجنة الدستورية يبحثان سبل تغيير أسلوب العمل الحالي.

وقال إن اللجنة الدستورية، لن تمضي قدماً، ما لم يكن هناك دبلوماسية دولية بناءة في “الأزمة السورية”.

يذكر أن خمسة دول أوربية، وهي فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإستونيا وأيرلندا قد أكدت في بيان مشترك الشهر الجاري، أن نظام الأسد مسؤول عن عدم إحراز تقدم جوهري في أعمال اللجنة الدستورية السورية.

اترك تعليقاً