السياسة

وعدت بإيصال المساعدات للسوريين.. واشنطن تعين سفيرها الجديد لدى الأمم المتحدة1 دقيقة للقراءة

أمريكا مستشارة بايدن ليندا توماس جرينفيلد
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
عينَّت الولايات المتحدة الأمريكية الدبلوماسية “ليندا توماس جرينفيلد” مرشحة الرئيس “جو بايدن”، منصب سفيرة واشطن لدى الأمم المتحدة.

وفي جلسة التصويت في الكونغرس الأميركي، التي عُقدت أمس، حصلت جرينفيلد على 78 صوتاً في مقابل معارضة 20 صوتا، لتكون بذلك الممثل الدائم لإدارة بايدن لدى الأمم المتحدة.

ووفق ما نقلت صحيفة “بولتيكو” الأميركية، يشعر حلفاء الولايات المتحدة الأميركية بالارتياح لوجود دبلوماسي جديد يمثّل واشنطن في المنظمة الأممية.

وتعتبر “ليندا توماس جرينفيلد” من الدبلوماسيين الأميركيين المخضرمين، تبلغ من العمر 68 عاماً، ولدت في ولاية لويزيانا، وتنتمي إلى الحزب الديمقراطي.

شغلت منصب مدير قسم اللاجئين والهجرة في وزارة الخارجية من العام 2004 حتى العام 2006، والنائب الرئيسي لمساعد الوزير للشؤون الأفريقية من 2006 حتى 2008

وسفيرة واشنطن في ليبيريا من 2008 حتى 2012، والمدير العام للسلك الدبلوماسي ومدير الموارد البشرية في وزارة الخارجية الأميركية من 2013 حتى 2013.

وكانت أكدت “جرينفيلد” في جلسة تأكيد ترشيحها أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، إنها ستعمل لفتح الطرق والمعابر الإنسانية في سوريا، لإيصال الإغاثة لمحتاجيها.

وكان مدير الأمم المتحدة في منظمة “هيومن رايتس ووتش”، لويس شاربونو، حث السفيرة ليندا جرينفيلد على جعل تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها أولوية قصوى.

وأكد شاربونو أن على السفيرة جرينفيلد “مواصلة الضغط من أجل توسيع وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء سوريا”.

اترك تعليقاً