السياسة

تفاصيل مؤثرة.. وفاة طفلة سورية في تركيا إثر خطأ طبي1 دقيقة للقراءة

طب عمليات مشفى
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
فارقت الطفلة السورية “لين الحسن” البالغة من العمر 5 سنوات الحياة، إثر خطأ طبي في مركز سوري لعلاج الأسنان في مدينة إسطنبول التركية.

وذكر والد الطفلة “توفيق الحسن” أنه توجه برفقة ابنته إلى مركز “شام شريف” لعلاج 6 من أسنانها، في 15 شباط/ فبراير الجاري.

وقال الوالد “شرحت الحالة لأحد أطباء الأسنان المختص بعلاج البالغين، فقال لا مشكلة، سأحاول مساعدة ابنتك، خدر الطبيب ابنتي تخديراً موضعياً وبدأ بالحفر لكن خوف ابنتي من آلات الحفر جعلني أوقف العملية، وطلبت من الطبيب عدم إزعاج ابنتي وقررت الخروج”، وفقاً لموقع “تلفزيون سوريا”.

وأشار إلى أنه تواصل لاحقاً مع طبيبة اسمها “دارين طباخ” التي قالت بعد معاينتها صور نخر الأسنان إنه وفي مثل هذه الحالات يتطلب علاج الأسنان داخل المستشفى، وخيرت والد الطفل بين تلقي العلاج داخل المستوصف أو داخل المستشفى.

وتابع: “كنت أخاف من خطر التخدير العام على ابنتي لين، لكن الطبيبة أكدت لي أن العملية عادية وأنها قامت بكثير منها في عدة مناطق بإسطنبول، وزرت المركز للاتفاق على تفاصيل العملية وكلفتها يوم الخميس الماضي، حينذاك اتصلت الطبيبة بمسؤول تخدير تركي على حد وصفها واتفقنا على إجراء العملية في اليوم التالي”.

وفي يوم العملية، تم تخدير الطفلة، ويقول الأب: “بعد 50 دقيقة قالوا: إن العملية انتهت وطلبوا مني محاولة إيقاظ ابنتي، لاحظت اصفرار لون وجهها، سألتهم فأخبروني أن الأمر طبيعي ثم أحضروا مدفأة، حاولت تدفئة وجه ابنتي بيدي، ناديتها بابا بابا، لكن الطبيبة ومسؤول التخدير كانا يضحكان وقالا لي: لا تقلق ستصحو بعد ربع ساعة، وبعد نصف ساعة من المحاولة طلب مسؤول التخدير الاتصال بالإسعاف”، ليتم التأكد فيما بعد أنها توفيت.

ويجدر بالذكر أن الشرطة قررت حبس مختص التخدير على ذمة التحقيق، حيث تبين أنه “مساعد مختص”، في حين تم فرض الإقامة الجبرية على الطبية “دارين طباخ”، بانتظار عقد محاكمة لهما.

اترك تعليقاً