الأخبار

بالفيديو.. تفاصيل تُنشر للمرة الأولى حول الوجود الإيراني في “البوكمال” و”الحاج عسكر”2 دقيقة للقراءة

وكالة زيتون – تقرير
حصلت “وكالة زيتون” على معلومات خاصة حول تفاصيل وجود الميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي والمربع الأمني فيها وقائد “الحرس الثوري” فيها المدعو “الحاج عسكر”.

وأكد “أمجد الساري” الناطق باسم “شبكة عين الفرات” في تصريح خاص لـ”زيتون” أن المربع الأمني في مدينة البوكمال يقع جانب شركة الكهرباء المقابلة لمدرسة المعري، ومغطى بشوادر لمنع الطائرات المسيرة وطائرات التحالف الدولي من رصده أو متابعة التحركات داخله.

ووفقاً للمصادر فإن “الحاج عسكر” يقيم في منزل استولى عليه تعود ملكيته للدكتور “أسامة الحامد”، ويضم المنزل نفقاً بداخله مستودع أسلحة إيرانية فيه صورايخ ورشاشات ثقيلة وذخائر متنوعة، تم استقدامها عبر العراق ويتم تذخير نقاط البادية ومقرات المدينة منها.

ويضم المنزل أيضاً قاعة اجتماعات كبيرة، تحتضن كل يوم خميس اجتماعاً بين “الحاج عسكر” وقيادات الحرس الثوري الإيراني في المنقطقة لبحث آخر التطورات وتزويد قادة القطاعات بالتعليمات والأوامر الجديدة، إضافة إلى تنسيق نوبات الحراسة داخل المربع الأمني وفي البادية.

ويمتد مربع المعري على 5 حارات تبدأ من منزل “رايات” وهو ملازم سابق بفرع الأمن السياسي وصولاً إلى شركة الكهرباء، ويضم نحو خمسين إلى سبعين منزلاً، كما أنشأ “الحرس الثوري” فيه بناءً كبيراً بطول 15 متراً وعرض 4 أمتار قطع فيه شارع “البحتري” ووضع عليه باباً حديدياً ليجعله نقطة حراسة للمربع.

ويتردد إلى مربع المعري قيادات من الصف الأول للحرس الثوري الإيراني مثل مسؤول ميليشيا الفوج 47 المحلية “الحاج سلمان” ومسؤول التذخير “الحاج بدر الحلبي” والقيادي العسكري “الحاج ذو الفقار” ومسؤول الأمن والاستخبارات الإيرانية بالمدينة “الحاج أمير”.

ويحتوي المربع على منازل تعرف باسم “المضافات” يدخل إليها العناصر والقيادات العراقية بالميليشيات الإيرانية أثناء قدومهم من العراق نحو ديرالزور أو دمشق، حيث يجتمعون مع “الحاج عسكر” والقيادات داخل المربع قبل الخروج من المدينة، إضافة إلى سجن خاص بعناصر الحرس الثوري ومدنيي البوكمال.

الجدير بالذكر أن “الحاج عسكر” له مقر على طريق “الهجانة” مع “الحاج سجاد” بجانب مشفى “بدر” الجراحي سابقاً والتي تعتبر الآن مقراً للمليشيات، حيث سيطرت على ثلاث بنايات بجانب بعضها لينتقل فيما بينها لعقد اجتماعات في بعض الأحيان.

فيديوهات مسرّبة من داخل المربع الأمني ومقرات القيادة للميليشيات الإيرانية في البوكمال

اترك تعليقاً