الأخبار

قتلى وجرحى باشتباكات بين مجموعات مسلحة في السويداء.. ما علاقة الروس؟1 دقيقة للقراءة

السويداء اشتباكات
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
شهدت السويداء جنوب سوريا، اشتباكات مسلحة قيل إنها لمكافحة المخدرات والأكشاك العشوائية، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المجموعات المشتبكة بين بعضها.

وبحسب مصادر محلية، فإن الاشتباكات وقعت خلال الليلة الماضية بهجوم شنه أحد الفصائل المحلية بقذائف “آر بي جي” ورشاشات متوسطة على أكشاك (كولبات) لبيع البنزين وسط المدينة.

وأسفرت تلك الاشتباكات عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين من الفصيل المهاجم، وإصابة ثلاثة من أصحاب الأكشاك، إضافة لخسائر مادية وحالة من الهلع عاشتها المدينة حتى الصباح.

ونقلت شبكة “السويداء A N S”، عن قائد مجموعة محلية في السويداء ويدعى أبو سلمان أن الأسباب الحقيقية وراء تلك الاشتباكات تعود لخلاف بين فصيلين محليين على كسب رضا الروس.

وقال “منذ يومين قام أحد الفصيلين بإجراء استعراض عسكري داخل المدينة في محاولة لكسب الامتياز الذي يقدمه الروس حول إنشاء لواء تابع لها في المحافظة.

وأضاف أن ما جرى لم يعجب الفصيل الثاني الذي بدوره أرسل أحد قادته لخلق بلبلة وافتعال مشكلة، حيث اشتبكوا بداية بالأيدي ثم تطور الأمر لإطلاق نار أصيب على خلفيته أحد مقاتلي الفصيل المستعرض.

وأردف أن أصحاب الأكشاك الذين تعرضوا للهجوم ليلة البارحة هم يتبعون للفصيل المستعرض.

واعتبر أبو سلمان أن ما حصل في المدينة من اشتباكات “هو كسر عظم بين فصائل مشبوهة تتسابق لإبراز عضلاتها أملاً أن يقع عليها الاختيار الروسي في قيادة المرحلة القادمة التي يمهد لها الجانب الروسي”.

وتخضع السويداء لسيطرة الفصائل المحلية التي تدير شؤونها بإشراف مشايخ الطائفة “مشيخة العقل”، فيما يقتصر وجود قوات الأسد على الأفرع الأمنية وبعض الحواجز،

اترك تعليقاً