السياسة

روسيا تبرم اتفاقاً مع “القاطرجي”.. والوجهة حقول النفط شرقي سوريا1 دقيقة للقراءة

نفط حقل نفطي بترول محروقات آبار نفط
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت مصادر إعلامية أن روسيا اجتمعت يوم الجمعة الماضي مع قائد ميليشيا “القاطرجي” المقربة من نظام الأسد “حسام قاطرجي” داخل مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا.

وذكرت شبكة “عين الفرات” أن ضباط روس قرروا خلال اللقاء تسليم “القاطرجي” كافة حقول النفط التي تسيطر عليها روسيا في محافظتي الرقة ودير الزور.

واستثنت روسيا حقليّ “الحسيان” و”الحمار” بريف البوكمال شرقي دير الزور، على اعتبار أنهما تحت سيطرة مليشيا “الحرس الثوري الإيراني” التي رفضت تسليمهما لروسيا.

ويقضي الاتفاق بأن يستثمر “حسام قاطرجي” الآبار النفطية الخاضعة لسيطرة روسيا، بالتعاون بين الطرفين، لمدة 5 سنوات.

وسيكلّف “قاطرجي” نحو 1000 شاب بحماية حقول النفط، حيث عمل على تجنيدهم من مناطق متفرقة في دير الزور، مقابل مالي قدره 225 ألف ليرة سورية شهرياً، إضافة لسلة غذائية.

واللافت أن الشركة المستثمرة في الحقول، هي شركة “أرفادا” المملوكة لميليشيا “القاطرجي”، والمشمولة بالعقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية منذ العام الماضي.

يذكر أن الإخوان “حسام”و “محمد براء” وأحمد بشير” قاطرجي يعتبرون من حيتان المال في سوريا، ووقع على عاتقهم خلال السنوات الماضية عملية نقل النفط من مناطق سيطرة قسد إلى مناطق النظام، وتسيير عدة شركات على رأسها شركة أرفادا البترولية.

اترك تعليقاً