السياسة

روسيا تستغل القصف الإسرائيلي على دمشق لتسويق منظوماتها الصاروخية1 دقيقة للقراءة

منظومة روسية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
استغلت روسيا القصف الجوي الإسرائيلي على مواقع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، لتسويق منظومات الدفاع الجوي التابعة لها.

وقال مصدر عسكري لـ”وكالة سبوتنيك” الروسية، إن منظومتي صواريخ “بانتسير-إس” و”بوك إم 2″، الروسيتين تصدتا للغارات الإسرائيلية الأخيرة على دمشق.

وأضاف المصدر أن أطقم الدفاع الجوي التابعة للنظام، اعترضت بنجاح الصواريخ الإسرائيلية، باستخدام منظومتي “بانتسير-إس” و “بوك إم 2″، مدعياً تدمير الصواريخ التي أطلقت من قبل طائرات F-16 إسرائيلية.

ويأتي تسويق روسيا لمنظومة “بانتسير-إس” بعد أن دُمر العديد منها في عام 2020، من قبل الطائرات بدون طيار التركية، بعضها في ريف محافظة إدلب شمالي سوريا وأخرى في ليبيا.

وتتكون منظومة “بانتسير-إس” من 14 صاروخاً، ومدفعين آليين عيار 30 مم، للإطلاق على الطائرات الحربية والطائرات المسيرة والمروحيات والصواريخ الباليستية، وتقول روسيا إن المنظومة تسطيع تدمير الأهداف الجوية البعيدة عنها من مسافة 1.2 إلى 20 كم، وعلى ارتفاع يتراوح ما بين 15 متراً و15 كم.

ويأتي إعلان روسيا، بعد عشرات الغارات الجوية الإسرائيلية، التي ضربت مواقع نظام الأسد وميليشياته في عدة محافظات سورية، ما أدى لتدمير مواقع عسكرية بأكملها، ومقتل عناصر من جيشه، إلى جانب مستشارين من إيران.

اترك تعليقاً