السياسة

الولايات المتحدة: حان الوقت للتوصل إلى حل سياسي فعلي في سوريا1 دقيقة للقراءة

أمريكا مستشارة بايدن ليندا توماس جرينفيلد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن الوقت قد حان للتوصل إلى حل سياسي فعل في سوريا، تزامناً مع تنديدها باستمرار اعتقال النظام لآلاف المدنيين في سجونه.

وذكرت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد” أن أكثر من 14 ألف سوري على الأقل قد يكونون تعرضوا للتعذيب، فضلاً عن اختفاء عشرات الآلاف قسرياً.

وقالت السفيرة، يوم أمس الثلاثاء، “حان الوقت لكي نتوصل إلى حل سياسي فعلي، إنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار والأمن بشكل دائم للشعب السوري”.

واستنكرت “غرينفيلد” إغلاق نقاط عبور عند الحدود السورية عام 2020 أمام المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب السوري، حيث أكدت أن إغلاق نقاط العبور حال دون تقديم المساعدة الإنسانية الحيوية من الأمم المتحدة، وهو أمر مؤسف وزاد بلا داع من معاناة ملايين السوريين.

وعن ملف المعتقلين، أكدت السفيرة أن نظام الأسد يواصل سجن عشرات الآلاف من السوريين الأبرياء، من نساء وأطفال ومسنين، وأطباء وعاملي إغاثة وصحافيين ومدافعين عن حقوق الإنسان.

وأوضحت أن مدنيون أبرياء يُحرمون من محاكمة عادلة، ويتعرضون للتعذيب ولعنف جنسي وظروف غير إنسانية داخل السجون.

ويوم أمس أكدت لجنة التحقيق الدولية المستقة بشأن سوريا ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، كما دعت إلى وقف إطلاق نار عاجل وشامل في البلاد.

وجاء في تقرير للجنة أن مصير عشرات آلاف المدنيين المختفين قسرياً منذ بدء الحرب في سوريا غير معروف حتى الآن، كما أن الكثير من المدنيين يحتجزون في ظروف لا إنسانية، حيث يتعرضون للتعذيب والاغتصاب أو القتل، فضلاً عن وجود اعتقاد بأن كثيراً من المختفين قد ماتوا أو أعدموا.

اترك تعليقاً