السياسة

تركيا تهاجم نظام الأسد وتنتقد المجتمع الدولي1 دقيقة للقراءة

ممثل تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
هاجمت تركيا نظام الأسد على خلفية مواصلة انتهاكاته بحق السوريين، كما انتقدت تجاهل المجتمع الدولي لتداعيات الحرب السورية عليها.

وأكد ممثل تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فريدون سينيرلي أوغلو” أن نظام الأسد لا زال يواصل انتهاكاته، مضيفاً أن الأمر زاد سوءاً مع تفشي فيروس كورونا.

وشدد على أن تركيا تواصل مكافحة الإرهاب في الوقت الذي تسعى فيها للحفاظ على وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال الدبلوماسي التركي، أمس الثلاثاء، “خلال السنوات العشر للحرب السورية، وفرت تركيا الحماية لـ9 ملايين سوري، 4 ملايين منهم داخل أراضيها، و5 على الحدود، والمجتمع الدولي لا يمكنه أن يدير ظهره لتلك المأساة ويلقي العبء على ظهورنا”.

وأوضح أن المجتمع الدولي فشل فشلاً ذريعاً في التعامل مع الوضع في سوريا، كما انتقده لتجاهله أعباء الحرب السورية الملقاة على تركيا.

وتابع “تركيا تقوم باستضافة 4 ملايين سوري على أراضيها، أي خمس السوريين يعيشون بتركيا، بسبب اعتماد النظام السوري للحل العسكري، وكذلك نوفر الحماية والرعاية لـ5 ملايين آخرين على الحدود”.

ودعا “أوغلو” المجتمع الدولي بالنظر لهجمات تنظيم PKK و YPG الإرهابي وانتهاكاته لحقوق الإنسان، بنفس نظرته لبقية “التنظيمات الإرهابية”.

وكان نائب وزير الخارجية التركي “ياوز سليم قيران” قد ذكر أن بلاده تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ ومهاجر، معظمهم من السوريين، مضيفاً أن بلاده تقدم المساعدات لنحو 9 ملايين شخص، بما فيهم النازحين في الداخل السوري.

وطالب المسؤول التركي المجتمع الدولي بالتعاون لتوفير حياة كريمة للاجئين، لافتاً إلى وجود 280 مليون مهاجراً حول العالم، إضافة لـ 46 مليون نازحاً، و30 مليون لاجئاً.

وتستقبل تركيا على أراضيها أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري، 519.171 منهم في إسطنبول، و450. 325 في ولاية غازي عنتاب، و434. 420 في ولاية هاتاي، فضلاً عن بقية الولايات.

اترك تعليقاً