الأخبار

ميليشيا “قسد” تمنع برلمانيون فرنسيون من دخول المخيمات شمال شرقي سوريا1 دقيقة للقراءة

قسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أصدر برلمانيون فرنسيون بياناً أكدوا فيه منعهم من دخول المخيمات في منطقة شمال شرقي سوريا، الخاضعة سيطرة ميليشيا “قسد”.

وأعلن النائبان “فريديريك دوما” و”أوبير جوليان-لافيريير” والنائبان الأوروبيان “سيلفي غييوم” و”منير سنتوري” عن إصابتهم بخيبة أمل كبيرة، بعد أن منعت “قسد” وفدهم الذي عبر الحدود السورية من مواصلة طريقه إلى منطقة “روج آفا”، معلنين عن ضغوط أتت مباشرة من باريس.

وكان الوفد يعتزم زيارة عدد من المخيمات في شمال شرقي سوريا، ممن تضم رعايا فرنسيين.

وأكد الوفد أن الرفض ناجم عن ضغوط مباشرة للسلطات الفرنسية، حيث قال إن وفوداً أخرى جاءت من بلجيكا وفنلندا وألمانيا والنمسا ومنطقة كاتالونيا الإسبانية، وتمكنت من التوجه إلى المنطقة ودخول المخيمات.

وشدد البرلمانيون على أن الوضع منفجر في المخيمات التي يعتقل فيها رعايا أجانب من بينهم فرنسيين في شمال شرقي سوريا، داعين إلى اتخاذ تدابير عاجلة لضمان أمن الأطفال الجسدي والعاطفي والمعنوي.

يذكر أن منظمات وشخصيات سياسية في فرنسا دعت سابقاً أكثر من مرة لإعادة “المتطرفين الفرنسيين” المعتقلين مع أسرهم في المخيمات الخاضعة لسيطرة “قسد”، لا سيما مخيم الهول بريف الحسكة، الذي يستقبل 62 ألف شخص، 80 بالمئة منهم من النساء والأطفال.

اترك تعليقاً