السياسة

الدنمارك تعلن موقفها من التواصل مع نظام الأسد لإعادة اللاجئين1 دقيقة للقراءة

دنمارك الدنمارك
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
رفضت الحكومة الدنماركية مقترحاً تقدم به الحزب الليبرالي المعارض، مضمونه التواصل مع نظام الأسد، والاتفاق معه على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأكد وزير الخارجية الدنماركي “جيبي كوفود”، عدم دعم الحكومة لهذا الاقتراح، مضيفاً أن القبول به “سيرسل إشارة خاطئة تماماً بأننا ننظر إلى الأسد باعتباره المنتصر في سوريا”.

وكان المتحدث باسم الشؤون الخارجية في الحزب الليبرالي “مادس فوغليد” قد طالب الحكومة بالتوصل إلى اتفاق يجعل سوريا تعمل على استعادة مواطنيها.

وأضاف: “أود أن أؤكد أن الحزب الليبرالي لا يعتقد أن الدنمارك يجب أن تعترف بنظام الأسد”، حيث قال إن بشار الأسد “دكتاتوري إجرامي، لكن يجب أن نناقش ما نفعله مع جميع طالبي اللجوء السوريين في أوروبا، حيث تصبح سوريا أكثر أماناً حول دمشق وكيف يمكنهم العودة بأمان إلى بلادهم”، حسب وصفه.

وتستقبل الدنمارك 19700 لاجئاً سورياً، وأكدت صحيفة “التلغراف” البريطانية، في وقت سابق أن الدنمارك جرّدت 94 سورياً من تصاريح الإقامة على أراضيها، بعد أن ادعت بأن مدينة دمشق والمناطق المحيطة بها آمنة لعودة السوريين إلى هناك.

اترك تعليقاً