السياسة

لجنة دولية تكشف عن أضرار المرافق الصحية في سوريا منذ عشرة أعوام1 دقيقة للقراءة

مرافق صحية مشفى دمار
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشفت لجنة الإنقاذ الدولية في تقرير لها نشرته، الأربعاء 3 آذار، عن أضرار المرافق الصحية في سوريا منذ بداية الثورة في عام 20211.

واستندت معلومات التقرير على 237 مدنيا في سوريا بالإضافة إلى 74 عاملا بمجال الرعاية الصحية.

وبحسب التقرير، فإن 81% من العاملين في مجال الصحة لديهم زميل عمل أو مريضا أصيب أو قتل بسبب هجوم فيما شهد 77% منهم على الأقل أربع هجمات على منشآت صحية.

وأضاف أن البعض شهد ما يصل إلى 20 هجوما على مدار عشر سنوات و68% منهم قالوا إنهم كانوا داخل منشأة صحية عندما تعرضت للهجوم.

وأشار التقرير إلى أن 49% من المدنيين قالوا إنهم لم يذهبوا للحصول على الرعاية الصحية خشية الهجمات، بينما تأثر 59% من المدنيين الذين شملهم الاستطلاع بشكل مباشر بالهجوم على المنشآت الصحية.

وأوضح أن 8 من كل 10 أشخاص يعملون في مجال القطاع الصحي، فروا من منازلهم 6 مرات على الأقل، بينما بلغ الحد الأعلى لعدد مرات التنقل التي وصل إليها البعض 25 مرة.

وأفاد التقرير أن واحدا من كل ستة عاملين في القطاع الصحي، يعمل لمدة 80 ساعة على الأقل في الأسبوع لمحاولة تعويض النقص وتغطية الحاجة.

ووثقت لجنة الإنقاذ الدولية 24 هجوماً على الأقل على المنشآت الصحية التي تدعمها في شمال غرب سوريا في العامين الماضيين فقط.

وأكد التقرير أن أكثر من نصف المستشفيات السورية لا تعمل بشكل كامل، بسبب الهجمات وأصبح حالها يرثى له، فهي غير مستعدة لتغطي حاجة البلاد وتقدم الرعاية الصحية لـ 12 مليون سوري.

اترك تعليقاً