الأخبار

الغوطة الشرقية.. شجار يوقع إصابات في صفوف قوات الأسد1 دقيقة للقراءة

اشتباكات قوات الأسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
شهدت الغوطة الشرقية في ريف دمشق، 2 آذار الفائت، إصابة مدني وعنصرين من الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد جراء حصول إطلاق نارٍ متبادل إثر شجارٍ نشب بحاجز تابع للمخابرات الجوية.

وقال موقع “صوت العاصمة”، إن الشجار وقع على خلفية اعتراض عناصر الحاجز في بلدة “ميدعا” لصهريج محمّل بمادة المازوت، كان في طريقه إلى الغوطة الشرقية.

وأضاف أن العناصر طلبوا من السائق إتاوةٍ للسماح له بالعبور، لكنّ الأخير اتصل بصاحب محطّة الوقود “المعروف بارتباطاته الأمنية”، حيث اتّجه إلى المكان لحل المشكلة.

وأردف أن المشكلة تفاقمت، وقام صاحب المحطّة “أبو ماجد صبيح”، بالشجار مع العناصر، ليتطوّر الأمر إلى إطلاق نار متبادل.

وأطلق صبيح النار من مسدسه الخاص على العناصر، ليصيب اثنين منهم بجروح طفيفة، فيما أصابه العناصر بطلقتين في قدمه.

وتفرض حواجز عسكرية وأمنية على المدنيين إتاوات يسمحون لهم بموجبها تمرير مواد تجارية إلى مناطق الغوطة الشرقية.

اترك تعليقاً