السياسة

رؤساء مؤسسات المعارضة يلتقون بالمبعوثة النروجية إلى سوريا.. وهذا ما دار بينهم2 دقيقة للقراءة

عبد الرحمن مصطفى مبعوثة نروجية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
التقى كل من رؤساء هيئة التفاوض والحكومة المؤقتة والائتلاف الوطني السوري المعارض، الجمعة 5 آذار، المبعوث النرويجي الخاص إلى سوريا “هيلدا هارالدستاد”.

وقال رئيس الحكومة المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى”، إن وفد من الحكومة التقى بممثل النرويج الخاص لسوريا والعراق.

وأضاف في تغريدة له على حسابه في التويتر، أن الحكومة المؤقتة قدمت عرضا عن عملها والخدمات والمشاريع التي تنفذها في الشمال السوري.

وأردف “تبادلنا وجهات النظر حول سبل تقديم الدعم الخدمي والإغاثي لأهلنا في الشمال السوري المحرر”.

فيما أكد رئيس الائتلاف الوطني الدكتور “نصر الحريري” خلال اللقاء، على أهمية خروج المجتمع الدولي من جموده في القضية السورية وإيجاد آليات فاعلة تفضي إلى تحريك العملية السياسية.

وأضاف على حسابه في التويتر، أن الائتلاف الوطني أكد لمبعوثة النرويج أهمية “إنجاز الانتقال السياسي في سوريا وفق بيان جنيف والقرارات الدولية”.

فيما أكد رئيس هيئة التفاوض “أنس العبدة” خلال لقاءه مع المبعوثة على ضرورة وجود ضغط أوروبي ودولي فعّال لدفع العملية السياسية التي يعرقلها نظام الأسد وحلفاؤه.

وشدد على ضرورة منع روسيا من عرقلة وصول المساعدات للسورين شمال سوريا، مضيفة أن روسيا حوّل ملف المساعدات الإنسانية الأساسية إلى ورقة ابتزاز سياسي.

وأشار، “روسيا تريد حرمان أهلنا في الشمال السوري من الدعم الإنساني الدولي، وجعله كله بيد النظام الذي جوّع السوريين مرارًا وهجّرهم بعد حصار طويل من أجل كسر إرادة الثورة والسوريين”.

وقال في تغريدته “النظام السوري أوصل السوريين في مناطق نفوذه إلى الهاوية اقتصاديًا وإنسانيا، ويريد تدمير كل المناطق الخارجة عن نفوذه أيضًا، وذلك من خلال روسيا التي تحاول قطع شريان المساعدات الانسانية عن أهلنا في الشمال”.

وأضاف “لذلك لا بد من تكاتف دولي لحماية حق السوريين في الوصول إلى المساعدات الضرورية والأساسية دون شروط”.

وفي سياق متصل، قال رئيس الحكومة المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” إن وفد من الحكومة التقى “اميلي برانديت” المستشارة السياسية في فريق ستارت الأمريكي وزميلها “راندال كايلاوو” التابع للخارجية الأمريكية.

وأشار إلى أن اللقاء تتضمن مناقشة الوضع الأمني والاقتصادي، والعمليات الإرهابية، والإجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة السورية المؤقتة في المناطق المحررة.

اترك تعليقاً