تركيا - غازي عنتاب

انعدام الإنسانية أم أوامر روسية؟.. ميليشيا قسد تمنع مصابي حرائق حمران من دخول منبج

حاجز قسد

وكالة زيتون – متابعات
رفضت ميليشيا “قسد” السماح بإدخال المصابين نتيجة الحرائق التي اندلعت، ليلة الأمس، في معبر الحمران قرب جرابلس شرق حلب، إلى مدينة منبج الخاضعة لسيطرتها.

وأكدت مصادر محلية، أن “قسد” منعت دخول جرحى القصف الروسي على معبر الحمران، إلى مدينة منبج لتلقي العلاج، حيث أوقفت العشرات منهم على معبر عون الدادات الفاصل بين مناطقها ومناطق الجيش الوطني، وأجبرتهم على العودة.

وتعرض معبر الحمران ومنطقة ترحين بريف حلب الشرقي لقصف بواسطة 4 صواريخ باليستية روسية، ما أدى لاستشهاد 4 أشخاص بينهم متطوع في الدفاع المدني، وإصابة 27 شخصاً آخرين.

وأشارت منظمة الدفاع المدني السوري إلى أن القصف أدى لاندلاع حرائق كبيرة في صهاريج نقل المحروقات وفي مصافي بدائية لتكرير النفط.

وأفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بأن القواعد العسكرية التركية في مدينة الباب استهدفت براجمات الصواريخ مصدر إطلاق الصواريخ التي سقطت على حراقات ومخيم ترحين شرقي حلب.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة قد حمّلت المجتمع الدولي مسؤولية الجرائم الإرهابية المرتكبة يوم أمس، وكل ما سبقها من جرائم بحق الشعب السوري، كما دعت إلى محاسبة النظام وحلفائه على ما اقترفوه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا