الأخبار

نظام الأسد يشن حملة اعتقالات وتجنيد في دير الزور1 دقيقة للقراءة

قوات الأسد اعتقال دير الزور
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

بدأ نظام الأسد حملة أمنية بهدف اعتقال الشبان في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وإجبارهم لاحقاً على العمل ضمن صفوفه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الأمن العسكري والشرطة العسكرية بدأت الحملة عبر نشر 10 حواجز طيارة في أنحاء متفرقة من مدينة البوكمال.

وتركزت الحواجز في مناطق الفيحة ودوار المصرية وشارع بغداد، فضلاً عن نصب حواجز أخرى على مداخل ومخارج المدينة.

وعلى خلفية الحملة أغلق مالكو المحال التجارية أبوابهم، خوفاً من اعتقالهم وتجنيدهم إجبارياً في صفوف قوات الأسد، ذلك فضلاً عن فرار عشرات الشبان إلى خارج المدينة عبر الطرق الزراعية.

ويوم أمس حصلت “وكالة زيتون الإعلامية” على معلومات تؤكد فرار آلاف الشبان من مناطق سيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية وميليشيا “قسد” في دير الزور، نحو مناطق سيطرة الفصائل، وإلى تركيا، بسبب انعدام سبل المعيشة وفرض الأتاوات والتجنيد الإجباري واستيلاء الميليشيات الإيرانية على مفاصل القرار وانتهاكات الميليشيات المحلية بحق المدنيين.

وتؤكد المعلومات تسجيل هجرة 5 آلاف شاب نحو المناطق السورية المحررة، و1000 آخرين إلى تركيا، خلال شهر واحد فقط، قادمين مناطق مناطق سيطرة النظام و”قسد”.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان سجلت في تقرير لها 171 حالة اعتقال تعسفي في مختلف المناطق السورية، خلال شهر شباط / فبراير الماضي، وقد تربعت ميليشيا “قسد” في القائمة كأكثر جهة نفذت اعتقالات، حيث احتجزت 79 شخصاً بينهم 7 أطفال وسيدة، وتحول 66 إلى مختفين قسرياً.

اترك تعليقاً