تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تدعو لمواصلة الضغط على نظام الأسد

مساعدة وزير الخارجية الأمريكية والممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا إيمي كترونا

وكالة زيتون – متابعات

دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى مواصلة الضغط على نظام الأسد ومسائلته على انتهاكات حقوق الإنسان.

وشددت مساعدة وزير الخارجية الأمريكية والممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا “إيمي كترونا” يوم أمس على ضرورة مواصلة الضغط على نظام الأسد ومساءلته على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها في السنوات الماضية.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية قد أكد في تصريحات صحفية أن الإدارة الجديد لن تتهاون في تطبيق قانون قيصر، وذلك بالتزامن مع الحفاظ على المسار الدبلوماسي في تسهيل العمل الإنساني والإغاثي، بهدف الوصول إلى حل سلمي في البلاد، حسب وصفه.

وشدد المتحدث على أن قانون “قيصر” يستهدف الأشخاص أو الكيانات التي تدعم نظام الأسد، وتعيق التوصل إلى حل سياسي سلمي، على النحو الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

واعتبر أن إدارة “بايدن” أخدت على عاتقها “أمراً مهماً”، وهو عدم استهداف خطوط التجارة أو المساعدات والأنشطة الإنسانية للشعب السوري، ذلك إلى جانب عدم استهداف الاقتصاد أو الشعب اللبناني.

وفي وقت ذكر “نيد برايس” المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن بلاده ستجدد المساعي نحو تحقيق تسوية سياسية لإنهاء “الحرب الأهلية” في سوريا.

وأوضح “برايس” أن الإدارة الأميركية ستستخدم الأدوات المتوفرة لها، بما فيها الضغط الاقتصادي للدفع نحو إصلاح جدي والمحاسبة ومتابعة الأمم المتحدة دورها في التفاوض على تسوية سياسية بما يتوافق مع القرار الأممي 2254.

وتأتي الدعوات الأمريكية بعد أيام من نشر لجنة التحقيق الدولية المستقة بشأن سوريا بياناً أكدت فيه ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، كما أكدت فيه أن الكثير من المدنيين يحتجزون في ظروف لا إنسانية، حيث يتعرضون للتعذيب والاغتصاب أو القتل، فضلاً عن وجود اعتقاد بأن كثيراً من المختفين قد ماتوا أو أعدموا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا