الأخبار

بـ”بلعة غاز”.. انتحار شاب في محافظة إدلب شمالي سوريا1 دقيقة للقراءة

انتحار جريمة قتل قتل مقتل
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أقدم أحد الشبان النازحين على الانتحار، يوم أمس الأحد، في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وذلك بسبب أوضاعه المعيشية ومعاناته من الفقر.

وأفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بأن الشاب “نوري محي الشريف” من مواليد 1995 انتحر في مخيم تجمع الأندلس في محيط بلدة زردنا بريف إدلب الشمالي، عبر تناوله “بلعة غاز”.

وذكر مراسلنا أن “الشريف” نازح من بلدة جلاس بريف إدلب، ومتزوج من امرأتين، ويعاني من فقدان البصر بإحدى عينيه.

وبحسب أشخاص مقربون من “الشريف”، فإنه كان يعاني من ظروف مادية صعبة، وسط ظروف النزوح والضغوط النفسية التي يمر بها بعد تهجيره من قبل روسيا ونظام الأسد إلى جانب مئات آلاف المدنيين.

ويعاني آلاف الشبان في منطقة شمال غربي سوريا من قلة فرص العمل، ما يجعلهم عرضة للاكتئاب نتيجة عجزهم عن تأمين متطلبات أطفالهم الأساسية.

يذكر أن فريق منسقو الاستجابة في سوريا أشار إلى ارتفاع معدلات الفقر في شمال غربي سوريا بنسبة 1.8 بالمئة، لتصل إلى معدل إجمالي 84.3 بالمئة، في حين ارتفعت معدلات البطالة بنسبة 2.3 بالمئة، لتصبح 81.8 بالمئة، خلال عام واحد.

اترك تعليقاً