الأخبار

بتهمة التعامل مع صفحات مشبوهة.. قوات الأسد تعتقل إعلامي موالي في دمشق1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
اعتقلت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، أمس الأربعاء 10 آذار، الإعلامي والمذيع الموالي “نزار الفرا” بتهمة “التواصل والتعامل مع صفحات مشبوهة وتسريب معلومات لدول الخارج”.

وبحسب ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، فإن اعتقال “الفرا” جاء بسبب كلامه في برنامج “أحوال الناس” حول حملات الكذب والتضليل التي قادتها قنوات موالية خلال سنوات الثورة.

وقال “الفرا” حينها :” كثير من الناس اليوم يقولون من باب الاستهزاء دعونا نرى سوريا التي تُرينا إياها قناة الدنيا سابقاً أو قناة سما حالياً، بمعنى كانت قناة سما تُري جانبا من المجتمع فيه شيء من الإشراق، مقابل جانب من الظلام التي تُريه قنوات غير سورية”.

وأضاف “اليوم لا تستطيع لا قناة سما ولا قناة الدنيا، ولا أي قناة تعمل في سوريا أن تثري شيئا غير الواقع الصعب في المجتمع والواقع المعتم الذي يخيم علينا”.

وأردف “يا أخي اطلع احكي أي شي قول للناس أي شي ارجع حدثنا عن العقوبات المفروضة علينا والاحتلال الأميركي لمنابع النفط السوري، ارجعوا حدثونا اليوم بنفس الحكي الذي نعرفه طبعاً، بس حدا يطلع يقول للناس شو عم يصير”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الفرا عن التضليل الإعلامي حيث سبق ذلك حديثه لإذاعة أرابيسك الموالية، في تشرين الثاني من العام الفائت، الذي قال فيه: “أعتذر لكل من ظن أننا ضللناه، أو طمأناه بمرحلة من المراحل واكتشف لاحقاً أن الواقع مختلف”.

وكان وصف إعلامي سوري موالي بارز، السبت 21 تشرين الثاني، سوريا بـ أنها “بلد مظلم وبارد” نتيجة أزمة انقطاع الكهرباء المتواصل وفقدان مواد التدفئة المتمثلة بالمحروقات.

وقال مذيع قناة “سما الفضائية” الموالية “نزار الفرا”، “أصدّق وزارة النفط ولا أصدّق وزارة الكهرباء في الحديث عن سبب أزمتنا الكهربائية فيما يخص توليد الكهرباء”.

واعتبر “الفرا” أن الحق مع وزارة الكهرباء لأن الطاقة الكهربائية لم تخصص للتدفئة لتكون بديلاً عن المحروقات الشحيحة أو المفقودة.

اترك تعليقاً