الأخبار

بوادر حرب.. الحرس الثوري يوجه صواريخه نحو قواعد التحالف الدولي شرق دير الزور1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
أقدم الحرس الثوري الإيراني، على تجهيز صواريخ كبيرة الحجم داخل مقر سري في ريف دير الزور وتوجيهها نحو قاعدة “حقل العمر” التي يتمركز فيها التحالف الدولي.

وقال “أمجد الساري” الناطق باسم “شبكة عين الفرات” لـ”وكالة زيتون الإعلامية”، إن الصواريخ باتت جاهزة داخل مقر سري عبارة عن بستان أشجار زيتون يبعد عن مزار عين علي المزعوم ببادية الميادين نحو 200 متر.

وأضاف أن هذه الصواريخ كانت موجودة داخل خنادق تحت الأرض بمنطقة المزارع في الميادين، وجرى إخراجها، قبل عدة أيام، وتحميلها على سيارات مجهزة بمنصات إطلاق وتوزيعها على ثلاثة مقرات للميليشيات الإيرانية.

وأردف أن المقر الأول المحاذي للمزار يضم نحو 14 صاروخاً وكميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة، ويخضع لحراسة أمنية مشددة ويضم نقاط حراسة لميليشيا لواء أبو الفضل العباس.

وأشار إلى أن المقر الثاني الذي يضم نحو 10 صواريخ من النوع ذاته هو مرأب البلدية القديم بجانب الفرن الآلي بالمدينة، وهو يخضع لإشراف عناصر من حملة الجنسية الأفغانية.

أما المقر الثالث، يقع بداخل حي التمو الذي يعتبر المربع الأمني الأول والأبرز للحرس الثوري وميليشياته، ويضم نحو 20 صاروخاً.

ولفت إلى أن الميليشيات الإيرانية عملت على تجهيز هذه الصواريخ على منصاتها وتوجيهها نحو قاعدة حقل العمر النفطي التابعة للتحالف الدولي بمناطق سيطرة “قسد” شرقي ديرالزور.

وكانت كشفت مصادر محلية، عن نية الحرس الثوري الإيراني المتمركز في دير الزور باستهداف المصالح الأمريكية في المحافظة بحال تعرضهم للاستهداف مجددا.

اترك تعليقاً