السياسة

تركيا ترد على اتهامات أوروبية حول أنشطتها في سوريا1 دقيقة للقراءة

الخارجية التركية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
ردت تركيا على اتهامات وجهها البرلمان الأوروبي إليها، تتعلق بأنشطتها في سوريا، حيث اعتمد البرلمان مشروع قرار يتهم تركيا بارتكاب انتهاكات في سوريا وتعريض السلام في الشرق الأوسط وشرق المتوسط للخطر.

وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان لها أن اتهامات البرلمان الأوروبي بعيدة كل البعد عن الواقع وغير مسؤولة.

وقالت الوزارة في بيانها “نرفض الادعاءات التي وجهها البرلمان الأوروبي إلى تركيا، التي تحتضن ملايين السوريين على أراضيها، وتتحمل مسؤوليات كبيرة بمفردها بسبب الأزمة في هذا البلد”.

وأوضحت أن تركيا “نفذت عمليات عسكرية شمالي سوريا بموجب حق الدفاع عن النفس المنصوص عليها في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، بهدف مكافحة التنظيمات الإرهابية التي تشكل خطراً على الشعبين التركي والسوري”.

وشددت على أن الجيش التركي “بذل جهوداً كبيرة في سبيل عدم إلحاق الأذى بالمدنيين خلال تلك العمليات، والتي نجح من خلالها في تخليص الشعب السوري من تنظيمي داعش وYPK / BKK الإرهابيين”.

وأوضح أن العمليات في سوريا “أسفرت عن عودة أكثر من 420 ألف لاجئ سوري إلى ديارهم طوعاً، مع إشراف قوات محلية تابعة للحكومة المؤقتة في الحفاظ على الاستقرار والأمن بالمنطقة”.

ولفت البيان إلى أن تركيا تواصل بإصرار كبير مواجهة جميع أشكال التنظيمات الإرهابية على الأرض من جهة، وتسعى على الطاولة إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية بموجب القرار الأممي رقم 2254، من جهة أخرى.

وطالب البيان البرلمان الأوروبي بإدراك “مدى أهمية الإسهامات التركية في سوريا من حيث حماية حدود حلف الناتو وأوروبا، والسعي للإسهام في التوصل إلى تسوية سياسية للمشكلة، بدلاً من توجيه اتهامات غير مسؤولة وبعيدة عن الواقع”.

يذكر أن بعض الدول الأوروبية وعلى رأسها فرنسا تطالب بين الحين والآخر تركيا بالخروج من سوريا، دون الأخذ بعين الاعتبار التهديد الذي تعاني منه أنقرة على حدودها الجنوبية، بسبب وجود ميليشيا “قسد” ومحاولة عناصر من تنظيم “داعش” التسلل نحو أراضيها بشكل متكرر.

اترك تعليقاً