تركيا - غازي عنتاب

“أردوغان” يُحيِي ذكرى الثورة السورية بتصريحات نارية ويوجه دعوة لـ”بايدن” بشأن سوريا

أردوغان اردوغان

وكالة زيتون – متابعات
أدلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين بتصريحات تركزت حول الملف السوري، وذلك بمناسبة حلول الذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية.

وأشار “أردوغان” إلى أن الشعب التركي يؤمن بأن إقامة نظام سياسي قادر على تمثيل جميع السوريين ضروري لإحلال السلام والاستقرار مجدداً.

وأوضح أن إعادة تأسيس السلام والاستقرار في سوريا، مرتبط بالدعم الغربي الأمين لتركيا، مشدداً على أن الموقف التركي لم يتغير منذ بدء الحرب الداخلية في سوريا.

وذكر أن الوضع الإنساني في سوريا “سيكون المقياس النهائي لصدق مواقفنا، سيما أن الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية باتت متداولة بكثرة في الآونة الأخيرة”.

وأكد الرئيس التركي على أن الحل السلمي والدائم لن يكون ممكناً إلا باحترام وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية.

وقال “أردوغان”: المناطق الآمنة التي أسستها تركيا مع العناصر السورية المحلية، دليل على التزامنا بمستقبل جارتنا سوريا.

ودعا “أردوغان” إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للوفاء بوعودها والعمل مع تركيا لإنهاء المأساة في سوريا.

وأعرب عن رفض بلاده لكل المخططات التي لا تلبي المطالب الأساسية للشعب السوري، لأنها لن تؤدي إلا إلى تعميق الأزمة.

وختم: “ينبغي على الغرب أولا أن يتخذ موقفاً واضحاً من تنظيم YPK الذي يعتدي على المناطق الآمنة في سوريا ويساند النظام الدموي.

ويوم أمس أصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً بمناسبة حلول الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق الثورة السورية، جددت من خلاله وقوف تركيا إلى جانب الشعب السوري.

وشددت على أن تركيا تولي “أهمية كبيرة لحماية وحدة الكيان السياسي لسوريا وسلامة أراضيها، والحفاظ على الهدنة، وبذلها جهوداً لتوفير سلامة اللاجئين وعودتهم طوعياً إلى بلادهم”.

وجددت عزم تركيا على مواصلة جهودها الفاعلة في الميدان وعلى طاولة الحوار من أجل إيجاد حل دائم يكون على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وتحت رعاية أممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا