تركيا - غازي عنتاب

“البابا فرنسيس” يطالب بإلقاء الأسلحة في سوريا وبدء الإعمار

البابا فرنسيسر

وكالة زيتون – متابعات
طالب “البابا فرنسيس” بإلقاء الأسلحة في سوريا وبدء الإعمار في البلاد، بالذكرى العاشرة لاندلاع “الحرب” الدامية، وذلك خلال “قداس” الأحد، في ساحة “القديس بطرس”.

وقال “البابا” في كلمته “أجدد دعوتي لأطراف النزاع لإظهار حسن نية، وإعطاء بصيص أمل للشعب المنهك”.

وتابع “آمل أيضاً في تعهد بنّاء وحاسم ومتجدد للأسرة الدولية لإعادة بناء النسيج الاجتماعي بعد إلقاء الأسلحة، وإعادة إعمار البلاد، وتحقيق النهوض الاقتصادي”.

وذكر أن “الحرب” في سوريا أفضت إلى “عدد لا يحصى من القتلى والجرحى وملايين اللاجئين وآلاف المفقودين ودمار وعنف على أشكاله ومعاناة غير إنسانية للشعب خصوصاً الفئات الأضعف كالأطفال والنساء والمسنين”.

ويوم أمس طالبت لجنة التحقيق الدولية المستقة بشأن سوريا بتحرك دولي في سوريا، لإنهاء الإفلات من العقاب السائد في البلاد ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكدت اللجنة أن ملايين الأشخاص ما زالوا يفتقرون إلى المساعدات الإنسانية الأساسية، بما في ذلك الغذاء والماء والرعاية الصحية والتعليم”، كنا ذكرت أن التمويل الأجنبي والأسلحة وغيرها من أشكال الدعم للأطراف المتحاربة، يعد بمنزلة سكب الوقود على هذه النار، التي كان العالم راضياً عن مشاهدتها وهي تحترق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا