السياسة

الأمم المتحدة تعلن عن أدلة لسلطات قضائية تخص جرائم الحرب في سوريا1 دقيقة للقراءة

الأمم المتحدة
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشفت الأمم المتحدة، عن تقديمها معلومات وأدلة لـ 12 سلطة قضائية وطنية حول جرائم الحرب في سوريا، تتضمن لقطات مصورة وصور عبر الأقمار الصناعية ووثائق مسربة.

وقالت ” كاثرين مارشي-أوهل” رئيسة الآلية التي أسستها الأمم المتحدة لضمان تحقيق العدالة فيما يتعلق بجرائم الحرب في سوريا، إن تلك الأدلة تضمنت روايات شهود وعينات أدلة جنائية.

وأضافت أن ذلك “لا يجعل طريق تحقيق العدالة سهلا، لكن يجعله ممكنا”، مشيرة إلى أن تأسيس مقر لتخزين الكميات الكبيرة من الأدلة والمعلومات، عززها بما يتسق مع معايير القانون الجنائي الدولي.

وترأس مارشي-أوهل آلية دولية محايدة مستقلة تحقق في الجرائم الأشد خطورة المرتكبة في سوريا، وجاءت تصريحاتها بالتزامن من مرور 10 سنوات على بداية الثورة السورية.

وتابعت “نتعاون مع 12 سلطة قضائية مختلفة، وندعم التحقيقات والملاحقة القضائية معها. تلقينا 100 طلب للمساعدة فيما يتعلق بإجراء 84 تحقيقا وملاحقة قضائية”، مشيرة إلى أن الآلية تبادلت المعلومات والأدلة مع 39 تحقيقا من أصل 100.

وكانت دعت الأمم المتحدة إلى زيادة الجهود من أجل اقتفاء أثر عشرات الآلاف من المفقودين، الذين قالت إن من بينهم محتجزين في سجون يديرها النظام في أرجاء سوريا.

وقالت مقررة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن محاولات إحالة فظائع ارتكبت في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي من أجل محاكمة مرتكبيها قد باءت بالفشل.

وحثت “مييشيل باشليت” دول العالم على تصعيد وتيرة محاكمات من يشتبه بارتكابهم جرائم حرب في سوريا في محاكمها الوطنية وذلك مع حلول الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة السورية.

اترك تعليقاً