الأخبار

أزمة المحروقات تتسبب بإغلاق بعض الأفران شرق الرقة1 دقيقة للقراءة

محروقات وقود أزمة
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
تسببت أزمة المحروقات في مناطق سيطرة قوات الأسد، إلى إغلاق بعض المخابز في ريف الرقة الشرقي بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواصلات بسبب ارتفاع سعر المحروقات وندرة المواصلات العامة.

وبحسب موقع “تلفزيون سوريا”، فإن محطات الوقود في ريف الرقة الشرقي لم تصلها مخصصاتها من مادة البنزين والمازوت منذ 3 أيام.

وأردف أن أسعار المحروقات في السوق السوداء ارتفعت بشكل كبير، حيث وصل سعر ليتر البنزين إلى 2500 ليرة سورية في حين وصل سعر ليتر المازوت إلى 1300 ليرة.

وأضاف الموقع أن مخابز الشبيبة واليوسف في بلدة معدان توقفت عن العمل منذ يوم أمس، بسبب عدم وجود مادة المازوت.

وأشارت إلى أن أصحاب الأفران تلقوا وعوداً بمنحهم مخصصات من الكازية العسكرية في حين عملت 4 مخابز فقط ووزعت الخبز بكميات قليلة.

ووصل سعر ربطة الخبز التي تحتوي على 10 أرغفة إلى 600 ليرة سورية، في حين كانت بالسعر نفسه قبل أيام ولكن بضعف عدد الأرغفة، وفقا للموقع.

وارتفعت أجور النقل داخل بلدة “معدان” و”السبخة” إلى 2500 ليرة سورية للطلب بعد أن كان 1000 ليرة، وأصبحت أجور النقل ضمن أرياف المنطقة 1000 ليرة سورية عن كل كيلومتر واحد في حين كانت بالتعرفة ذاتها على مسافة كيلومترين.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من أزمة في المواصلات بدأت منذ أشهر في حلب وطرطوس واللاذقية ودمشق، دون أن تجد حكومة الأسد حلاً لها سوى إطلاق التبريرات التي تتعلق بأزمة المحروقات

اترك تعليقاً