الأخبار

“اليونيسيف” تحرم رأس العين وتل أبيض من اللقاحات1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
رفضت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، تزويد منطقتي “تل أبيض ورأس العين”، بأي نوع من أنواع اللقاح بما فيها لقاح فيروس “كورونا”.

وقال مدير برنامج اللقاح في وحدة تنسيق الدعم الدكتور “محمد سالم”، إن منطقتي تل أبيض ورأس العين خارج حسابات المنظمة الأممية، حيث لا تصل إليهما أي من أنواع اللقاحات الخاصة بالأطفال أو لقاحات النساء في سن الإنجاب أو لقاحات طلاب المدارس.

وأضاف في حديثه مع موقع “تلفزيون سوريا”، أن منظمة “اليونيسف” أبلغتهم أنها لن تستطيع تأمين لقاحات لهذه المنطقة كونها لا تعمل فيها.

وأردف “يبدو أن الأطفال القاطنين في هذا القطاع الجغرافي لهم تصنيف آخر بمصطلحات اليونيسف، وهم خارج حسابات المنظمة الإنسانية، التي تتناسى أن اللقاح حق من حقوق 48500 طفل يقطنون في هذه المنطقة”.

وأعرب مدير برنامج اللقاح في “وحدة تنسيق الدعم” عن قلقه من “تجاهل اليونيسف لضمان العدالة في توزيع لقاح فيروس كورونا في شمال سوريا، بما فيهم 250 ألف مدني يعيشون في منطقتي تل أبيض ورأس العين”.

وأشار إلى أن وحدة تنسيق الدعم تواصلت مع تركيا لتأمين اللقاحات الروتينية، واستطاعت الحصول على دفعة من إحدى الجهات، وافتتحت مركزين للقاحات الروتينية في المنطقة، إلا أن ذلك لا يكفي.

وسبق أن أعلنت منظمة الصحة العالمية، 23 شباط الفائت، أن الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” ستصل خلال آذار الجاري إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا.

اترك تعليقاً