السياسة

قطر تؤكد على ضرورة دعم اللجنة الدستورية السورية للوفاء بولايتها1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت قطر أن الذكرى العاشرة للثورة السورية، تذكر العالم بالعنف المستمر منذ عقد من الزمن والفظائع التي لا توصف التي ارتكبها نظام الأسد.

وجاء ذلك في كلمة للسفيرة “علياء أحمد بن سيف آل ثاني” المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة في جلسة افتراضية نظمها الائتلاف السوري المعارض في نيويورك.

وشارك في الجلسة التي عقدت بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة السورية (انطلقت في 15 مارس/آذار 2011)، وفق الوزارة، الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، والبعثات الدائمة للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا وإستونيا.

وقالت آل ثاني، إن “قطر ستواصل العمل بجد لبحث السبل الممكنة بالتعاون مع الشركاء الدوليين للمساهمة بشكل بناء في إنهاء الأزمة السورية”.

وأضافت: “الذكرى العاشرة للثورة السورية تذّكر العالم بالعنف المستمر منذ عقد من الزمن، وبالفظائع التي لا توصف التي ارتكبها النظام السوري، والعواقب المترتبة عن الخسائر البشرية المروعة”.

وأردفت: “أصبح من الواضح بشكل أكبر، أن الأزمة لا يمكن حلها من خلال العنف، ولكن فقط من خلال عملية سياسية بقيادة الأمم المتحدة التي من شأنها أن تحقق الحقوق المشروعة للشعب السوري وتحفظ وحدة سوريا واستقلالها”.

وشددت على “الحاجة لإجراءات بناء الثقة، بما في ذلك حماية حقوق الإنسان، ومعالجة مسألة المعتقلين بشكل عاجل”، كما دعت آل ثاني، إلى “ضرورة دعم اللجنة الدستورية للوفاء بولايتها”.

اترك تعليقاً