تركيا - غازي عنتاب

تقرير: عناصر من قوات الأسد ينشقون عنه ويذهبون للانضمام إلى ميليشيا “حفتر”

ميليشيا قوات الأسد

وكالة زيتون – متابعات
قالت “وكالة الأناضول” التركية، إن العديد من عناصر قوات الأسد فروا إلى ليبيا بهدف الانضمام إلى ميليشيا “حفتر” بعد عجز نظام الأسد عن دفع مرتباتهم الشهرية.

وأضافت الوكالة أن نظام الأسد يعاني من أزمة كبيرة بسداد رواتب جنوده، نتيجة للصعوبات الاقتصادية المتزايدة بسبب الحرب الداخلية بالبلاد.

وأردفت أن العديد من عناصر قوات الأسد وميليشياتها في حماة وحمص وحلب يسعون للتوجه إلى ليبيا للانضمام إلى ميليشيا حفتر، بسبب انقطاع صرف رواتبهم الشهرية.

وأوضحت أن قاعدة حميميم العسكرية الروسية في محافظة اللاذقية المطلة على البحر المتوسط، تستخدم كمركز لتجنيد المرتزقة لإرسالهم إلى ليبيا وفنزويلا.

وبينت أن شرط قبول المرتزقة، يتعلق بإكمال الخدمة العسكرية الإجبارية للسفر إلى خارج البلاد؛ إلا أن الراغبين في الارتزاق يحاولون الالتفاف على هذا الشرط عبر شراء هويات (بطاقات شخصية) لذكور معفيين من الخدمة العسكرية.

وسبق أن كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، عن انسحاب أكثر من 1000 عنصر ما بين مرتزقة روس ومقاتلين من ميليشيات نظام الأسد أثناء القتال مع ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا