الأخبار

اشتباكات بين أذرع طهران وموسكو في سوريا.. وطائرة روسية تتدخل1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
اندلعت اشتباكات عنيفة بين كل من ميليشيا “الفيلق الخامس” المقرب من سوريا، وميليشيا “فاطميون” الموالية لإيران، في ريف مدينة تدمر شرق حمص.

وأوضح الناطق باسم شبكة “عين الفرات”، “أمجد الساري”، في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن الاشتباكات بدأت بعد اعتداء دورية تابعة لميليشيا فاطميون على عنصر من “الفيلق الخامس” عقب شتمه “الخامنئي”.

ونتج عن الاشتباكات بين الطرفين، جرح عنصرين من ميليشيا “فاطميون”، في حين لم يصب أحد من عناصر “الفيلق الخامس”، بحسب “الساري”.

وتدخلت مروحية روسية لحماية عناصر “الفيلق الخامس”، وسط استمرار التوتر بين الطرفين، عقب نقل المصابين لمستشفى تدمر العسكري.

وفي 11 آذار الجاري، أقدمت ميليشيا “الفرقة الرابعة” التابعة لنظام الأسد بقيادة شقيق بشار “ماهر الأسد”، على قتل مجموعة عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في ريف حلب الشرقي.

وقتلت الفرقة الرابعة 4 عناصر للحرس الثوري، من خلال استهدافهم بواسطة رشاش 14.5، بسبب عدم توقفهم على إحدى الحواجز في قرية النشامة بناحية مسكنة شرقي حلب.

وعلى خلفية ذلك، اعتقلت ميليشيا “فاطميون” الموالية لإيران 8 عناصر من مليشيا “الفرقة الرابعة”، كما استقدمت تعزيزات عسكرية من مدينة حلب إلى معمل السكر جنوبي بلدة مسكنة، مؤلفة من عدة آليات، و33 عنصراً غالبيتهم من الجنسية الأفغانية.

يذكر أن الاشتباكات تندلع بين الحين والآخر بين عناصر الميليشيات التابعة للنظام، سواء الموالية لروسيا أو إيران، بسبب الخلافات على السرقات وحملات “التعفيش”، فضلاً عن خلافها في إطار الصراع على النفوذ.

اترك تعليقاً