السياسة

برئاسة وزير الخارجية الأمريكي.. أبرز التصريحات في مجلس الأمن حول سوريا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
دعا وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، إلى إعادة فتح المعابر والسماح بوصول المساعدات للسوريين بلا عوائق.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أكد “بلينكن” أن حياة الناس في سوريا تتوقف على المساعدات الطارئة، مشيراً إلى ضرورة السماح بإيصالها عبر 3 معابر.

وأوضح أن الحل الطويل الأمد الوحيد للمعاناة في سوريا هو تسوية سياسية تستند للقرار الدولي 2254.

وذكر أن السيادة لا تعني حرمان الناس من المساعدات، وإغلاق المعابر لا يصب في مصلحة السوريين.

ونوه بأن بلاده تتفق مع الأمم المتحدة على عودة طوعية وآمنة ومدروسة للاجئين السوريين.

من جانبه قال منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة “مارك لوكوك” إن هناك 13.4 مليون شخص في سوريا يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

وأضاف: لدينا أكثر من 4 ملايين شخص في شمال غرب سوريا يعتمدون على المساعدات الغذائية.

ولفت إلى أنه من الواضح أن الهجوم على مستشفى الأتارب الجراحي غرب حلب قبل أيام كان متعمداً.

وأردف أن 70% من السكان في شمال شرق سوريا بحاجة إلى مساعدات عاجلة، مضيفاً 9 منظمات غير حكومية ستتوقف عن تقديم المساعدات في الشمال الشرقي للبلاد إذا لم تحصل على تمويل.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد قالت إن وزير خارجيتها “أنتوني بلينكن” سيرأس جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع الإنسانية في سوريا.

وبحسب الوزارة فإن بلينكن “سيعزز دعم الولايات المتحدة للشعب السوري من أجل وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والوصول الإنساني دون عوائق، إلى كل المجتمعات الضعيفة في جميع أنحاء سوريا”.

اترك تعليقاً