الأخبار السياسة

ضغط أمريكي لاستئناف الحوار بين الأطراف “الكردية” في سوريا1 دقيقة للقراءة

المجلس الوطني الكردي
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت مصادر إعلامية أن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط لاستئناف الحوار بين المجلس الوطني الكردي، وحزب الاتحاد الديمقراطي، المقرب من ميليشيا “قسد”.

وأوضحت المصادر أن نائب المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا “ديفيد براونشتاين” توجه إلى إقليم كردستان العراق للقاء “مسعود البارزاني” وقادة الإقليم لذات الهدف.

وتؤكد المصادر أن المجلس الوطني الكردي (وهو أحد مكونات الائتلاف السوري)، رفض استئناف المفاوضات الكردية قبل تقديم حزب الاتحاد الديمقراطي الاعتذار ووضع حد للتجاوزات.

ومن المفترض أن يناقش نائب المبعوث الأمريكي عدداً من “القضايا على صعيد سوريا والمنطقة مع قادة إقليم كردستان وعلى رأسها استئناف المفاوضات الكردية”.

وسبق أن رفض المجلس الوطني الكردي طلباً أمريكياً باستئناف المفاوضات مع أحزاب الوحدة الوطني الكردية التي يقودها “حزب الاتحاد الديمقراطي”.

وكان وفد من رئاسة المجلس الوطني الكردي في سوريا، قد اجتمع مع الراعي الأمريكي للحوار الكردي “ديفيد برونشتاين” في شمال شرق سوريا.

وحينها شدد السفير الأمريكي على ضرورة استئناف الحوارات بدون أية شروط، وهو ما اصطدم بموقف المجلس الوطني الذي قال إنه يستوجب على الدولة الضامنة (أمريكا) لعب دورها بمسؤولية وتحديد الطرف الذي عرقل ويعرقل هذه الحوارات”.

اترك تعليقاً