السياسة

الاتحاد الأوروبي يكشف عن شروط لرفع العقوبات والمشاركة بإعادة إعمار سوريا1 دقيقة للقراءة

الاتحاد الأوربي
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
شدد الاتحاد الأوروبي على أن الانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد إجرائها بعد أشهر لن تؤدي إلى تطبيع العلاقات معه.

وأكد المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي “جوزيف بوريل” أن الانتخابات التي ينتظرها المجتمع الدولي في سوريا هي التي ستجري وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254 تحت إشراف ورعاية الأمم المتحدة.

وأوضح أن الانتخابات يجب أن تتسم بالحرية والنزاهة، وتحقق أعلى المعايير الدولية، ويُسمح لجميع السوريين المشاركة بها.

وأضاف المسؤول الأوروبي أن “الانتخابات القادمة لن تسفر عن أي إجراءات من شأنها التطبيع المباشر مع النظام، وعليه، دعونا أطرافاً أخرى في المجتمع الدولي والمنطقة، إلى تجنب الخوض في أي درجة من درجات إعادة العلاقات من هذا القبيل”.

وطالب المسؤول، نظام الأسد بـ “التغيير من تصرفاته، واتخاذ قرارات لإنهاء قمع الشعب السوري، والدخول في صورة هادفة في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة”.

ودعا النظام أيضاً إلى” تغيير أسلوب تفاعله مع بقية بلدان العالم”، كما أكد أن “الاتحاد الأوروبي لن يشارك في إعادة إعمار سوريا، أو يرفع عقوباته، قبل تحقيق تلك الشروط”.

يذكر أن وزارء خارجية كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا أصدروا في وقت سابق بياناً مشتركاً أكدوا فيه أن الانتخابات الرئاسية السورية المقترحة هذا العام لن تكون حرّة ولا نزيهة، ولا ينبغي أن تؤدّي إلى أي تطبيع دولي مع النظام.

اترك تعليقاً