الأخبار

نظام الأسد يرسل تعزيزات لـ”جنوب دمشق” بعد خلاف مع الميليشيات الإيرانية1 دقيقة للقراءة

قوات الأسد ميليشيا الدفاع الوطني
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أرسل نظام الأسد خلال اليومين الماضيين تعزيزات عسكرية إلى منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، على خلفية التوتر الأمني مع الميليشيات الإيرانية المتمركزة هناك.

وأوضح موقع “صوت العاصمة” أن التعزيزات العسكرية شملت عشرات العناصر المزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، إضافة لبعض الآليات والعربات المصفحة.

وبحسب الموقع، فإن التعزيزات جاء على خلفية تصاعد التوتر الأمني بين “الفرقة الرابعة” وعناصر الميليشيات “الشيعية” والإيرانية المتمركزة في المنطقة.

وشدد على أن أصوات اشتباكات متقطعة سُمعت في السيدة زينب، بين الحين والآخر، ذلك وسط أنباء تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول وقوع اشتباكات بين عناصر الفرقة الرابعة والميليشيات الشيعية، حسب الموقع.

وأشار المصدر إلى استمرار إغلاق مداخل ومخارج السيدة زينب من قبل الميليشيات الإيرانية، التي منعت كافة السوريين من الدخول إلى المنطقة.

وأضاف المصدر أن استخبارات النظام أغلقت كافة الطرق المؤدية إلى منطقة السيدة زينب في 11 آذار الجاري، لكنها أبقت على طريق مطار دمشق الدولي كمدخل رئيسي.

وجرى إغلاق الطرق بعد خروج مظاهرات طالبت بطرد الميليشيات الإيرانية والشيعية من المنطقة، ووقف التعدي على أملاك المدنيين.

يذكر أن اشتباكات تندلع بشكل متكرر بين الميليشيات الإيرانية، والميليشيات التابعة لنظام الأسد، إلا أن التصعيد في منطقة السيدة زينب يعد أمراً لافتاً، لما لها من رمزية بالنسبة لطهران.

اترك تعليقاً