السياسة

نظام الأسد يهاجم الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن.. “فورة نفاق أمريكي”!1 دقيقة للقراءة

بشار الأسد علم نظام الأسد سوريا الأسد
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
هاجم نظام الأسد الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، والتي عقدت برئاسة وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”.

واعتبرت وزارة الخارجية في نظام الأسد، أن الجلسة “فورة من فورات النفاق الأمريكي والغربي غير المسبوق بحق سوريا”.

وادعت أن وزير الخارجية الأمريكي “اختزل مكنونات الحقد وعمى الألوان الذي تعاني منه الإدارة الأمريكية الحالية وما سبقها من إدارات”.

وقالت: “سقف النفاق والتضليل والكذب في خطاب بلينكن، لا حدود له وبمستويات لا تليق بسياسات دولة عظمى”.

وتابعت “مقاربة ممثلي الدول الغربية اتسمت بأنها غير إنسانية وغير بناءة ومثيرة للشفقة الدبلوماسية، وأن الخطاب السياسي الغربي يستوحي ادعاءاته واتهاماته وهذيانه من هلوسات مرضية، تمثلت في تباكي بلينكن على السوريين متناسياً أن واشنطن هي السبب الرئيس في كل هذه المعاناة”، حسب وصفها.

ويوم الاثنين الماضي دعا وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” مجلس الأمن الدولي إلى إعادة فتح المعابر والسماح بوصول المساعدات للسوريين بلا عوائق.

وأكد أن حياة الناس في سوريا تتوقف على المساعدات الطارئة، مشيراً إلى ضرورة السماح بإيصالها عبر 3 معابر.

وأوضح أن الحل الطويل الأمد الوحيد للمعاناة في سوريا هو تسوية سياسية تستند للقرار الدولي 2254، كما ذكر أن السيادة لا تعني حرمان الناس من المساعدات، وإغلاق المعابر لا يصب في مصلحة السوريين.

اترك تعليقاً