السياسة

الأردن تطالب “خنساء حوران” مغادرة أراضيها وإلا سيتم تسليمها لـ”نظام الأسد”!1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
طلبت السلطات الأردنية، الخميس 1 نيسان، من امرأة سورية معتقلة سابقا في سجون قوات نظام الأسد مغادرة أراضيها خلال عدة أيام.

وبحسب مصادر محلية، فإن قوى الأمن الأردنية استدعت السيدة “حسناء الحريري” (خنساء حوران) وولديها “ابراهيم ومصطفى”، وطلبت منهم مغادرة البلاد خلال مدة 14 يوما.

وهددت السلطات الأمنية الأردنية “الحريري” بتسليمها لنظام الأسد في حال عدم مغادرتها من أراضيها خلال المدة المذكورة، وفقا للموقع نفسه.

وأكدت (خنساء حوران) في تسجيل صوتي لـ”وكالة زيتون” ما تم تداوله حول عزم السلطات الأردنية ترحيلها وقالت فيه “نعم الخبر صحيح، ترحيل تعسفي بدون أي أسباب أنا وعائلتي، والشاب أبو حمزة الصلخدي”.

فيما رجحت مصادر خاصة لـ”وكالة زيتون”، أن يكون السبب هو تواصلها مع ثوار حوران الذين مازالوا مستمرين بمجابهة النظام، وتوقعت المصادر أن يتعرض عدد آخر من المعارضين لنظام الأسد المقيمين في الأردن لمثل هذا التصرف.

وخنساء حوران، قُتل ثلاث من أبنائها وزوجها وأخوتها الأربعة وأزواج بناتها الأربع على يد قوات الأسد منذ بداية الثورة السورية.

كما اعتقلت قوات الأسد “خنساء حوران” لمدة سنتين ونصف وتعرضت لشتى أنواع التعذيب والجسدي كما أنها شاهدة على انتهاكاته بحق المعتقلين بحق المعتقلات.

اترك تعليقاً

تعليق واحد