الأخبار

مقتل عناصر من فرقة “ماهر الأسد” تحت التعذيب في سجون الميليشيات الإيرانية شرق حلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
قتل عناصر من الفرقة الرابعة في قوات الأسد، السبت 3 نيسان، جراء تعرضهم للتعذيب في سجن “المسلخ” التابع للميليشيات الإيرانية بمطار “الجراح” العسكري شرق حلب.

وقال الناشط الإعلامي “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة عين الفرات، إن ضابطاً وعنصرين من قوات الفرقة الرابعة قتلوا تحت التعذيب في سجن “المسلخ” داخل مطار الجراح العسكري، أثناء التحقيق معهم.

وأضاف في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن الميليشيات الإيرانية اتهمت الضابط والعنصرين بالوقوف وراء الهجمات التي تتعرض لها الميليشيات في المنطقة.

وأردف أن ضباط وقياديين من الفرقة الرابعة قادمين من العاصمة دمشق وصلوا، إلى المطار بهدف مفاوضة الميليشيات للإفراج عن باقي العناصر المأسورين.

ورفضت الميليشيات مطالب المفاوضين وقامت بطردهم من المطار بعد نشوب مشادة كلامية حادة بين الطرفين.

وذكر أن المسؤول عن عملية التعذيب داخل المعتقل هو المحقق، الحاج بدر الهاشمي، أحد الشخصيات المقربة من القيادي، الحاج جواد الغفاري.

الجدير ذكره أن ميليشيات إيران عملت خلال الفترة الماضية على اعتقال عناصر من ميليشيات موالية لنظام الأسد بتهمة التعامل مع التحالف الدولي.

اترك تعليقاً