تركيا - غازي عنتاب

ضد نظام الأسد.. ساعات تفصل السويداء عن تصعيد مجهول العواقب

السويداء اشتباكات

وكالة زيتون – متابعات
أمهل وجهاء محافظة السويداء في الجنوب السوري نظام الأسد، 3 أيام لمحاسبة المسؤولين عن اقتحام قرية “أم الرمان” في ريف المحافظة، وقتل شخص وإصابة آخرين بجروح.

وذكر موقع “السويداء 24” أن وفد من أهالي قرية “أم الرمان” اجتمعوا مع “مشيخة عقل الطائفة الدرزية” يوم أمس، في مقام عين الزمان.

وبعد اللقاء أعلن أهالي القرية عن مهلة لمدة ثلاثة أيام لنظام الأسد، لمحاسبة جميع المسؤولين عن اقتحام الدورية الأمنية لقريتهم وقتل مواطن وإصابة أخرين.

وشدد شيوخ عقل الطائفة الدرزية على رفض التصرف الذي حصل من إحدى الجهات الأمنية، كما تعهدوا ببذل “الجهود لمحاسبة المسؤولين عن اقتحام القرية، وفق القانون”.

وبحسب المصدر فإن الأهالي أكدوا نيتهم التصعيد في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم بإنزال أقصى العقوبات بحق جميع من شارك بالجريمة.

ويأتي التصعيد على وقع غضب شعبي شامل في المنطقة، بسبب الانهيار الاقتصادي وقلة فرص العمل وعجز النظام عن إيجاد حلول.

وقبل أيام دعا ناشطون في السويداء إلى بدء عصيان مدني شامل من قبل كافة المحال التجارية في المنطقة، بسبب تجاهل نظام الأسد للمعاناة التي يعيشها السكان إثر تدهور سعر صرف الليرة السورية وانهيار الاقتصاد بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا