تركيا - غازي عنتاب

أمواج البحر تتقاذف جثث 3 لبنانيات إلى سوريا!

شاطئ طرطوس

وكالة زيتون – متابعات
عثر على جثث 3 فتيات لبنانيات على شاطئ طرطوس في سوريا، بعد أن قذفهن الموج في البحر من لبنان، وسط غموض يلف سبب وفاتهن.

وأعلن نظام الأسد يوم أمس عن تسليم جثث الفتيات أصولاً للسلطات اللبنانية، بعد أن تم العثور عليهن يوم الجمعة الماضي على شاطئ طرطوس.

وذكرت صحيفة “المدن” أن الفتيات من عائلة لبنانية تعيش في “بزيزا” قضاء الكورة، مضيفة أنهن “هربن من منزل والدهن يوم الأحد الفائت، ولدى وصولهن إلى شكا، اتصلن بأحد أفراد عائلتهن لإبلاغهن عن نيتهن بالانتحار سوياً، ثم أقفلن خطوط هواتفهن، ما دفع الوالد إلى ابلاغ الأجهزة الأمنية للبحث عن بناته، إلى أن عثر على جثثهن عند شاطئ طرطوس”.

وأشارت الصحيفة إلى ظروف صعبة كانت تعيشها الفتيات، مثل تعرضهن للتعنيف المنزلي المبرح بشكل متواصل.

وقال رئيس بلدية بزيزا “بيار عبيد” للصحيفة، أن “ملابسات الحادث ما زالت غامضة، وتحديداً كيفية وصول جثث الفتيات إلى شاطئ طرطوس”.

وشدد على أن “الأجهزة الأمنية اللبنانية والسورية تنسّق سوية بالتحقيقات، وأن الأمن العام اللبناني يسعى لاستقدام الجثث من سوريا، من أجل تسليمهن لعائلتهن بالكورة، وإجراء الكشف الطبي اللازم”.

وأضاف: “بالطبع تعاني الفتيات من مشكلة بحياتهن، ولكن لا نعلم إن كن تعرضن للتعنيف بمنزل والدهن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا