الأخبار

“أسماء الأسد” تحيك مكيدة لـ”إيران” بالتعاون مع “روسيا”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
تواصل زوجة رأس النظام في سوريا “أسماء الأسد” نشاطها وتنسيقها العالي مع روسيا، في إطار المساعي للحد من التدخلات الإيرانية في قرار النظام، أو القصر الجمهوري.

وتشير مصادر إعلامية إلى أن “أسماء الأسد”، بدأت مؤخراً العمل على تقييم عدة شركات في سوريا معظمها إيرانية، استعداداً لإغلاقها.

وتلقت “لجنة المتابعة” في القصر الجمهوري، توجيهات من “أسماء الأسد”، لـ “تقييم الوضع القانوني والمالي لحزمة من شركات القطاع الخاص في سوريا تمهيداً للإعلان عن تصفيتها”، بحسب موقع “نداء بوست”.

وسيتم إغلاق الشركات ضمن تنسيق عالي المستوى تقوم به السفارة الروسية في دمشق مع القصر الجمهوري، وتحديداً مع “أسماء الأسد”.

ولفت الموقع إلى أن الشركات المراد إغلاقها، هي شركة “بنيان دمشق المساهمة” وشركة “زبيدي” وشركة “قلعي المحدودة المسؤولية”، وشركة “المعماري لأنظمة البناء المساهمة المغفلة”، وشركة “البنيان العقارية” وشركة “أرميتاج للعمران”.

ويأتي نشاط “أسماء الأسد”، وتعاونها مع روسيا، بالتزامن مع تأكيد صحيفة “تايمز” البريطانية أن “أسماء” تواجه محاكمة محتملة وفقدان جنسيتها البريطانية، بعد أن فتحت شرطة العاصمة لندن تحقيقاً أولياً، في “مزاعم بأنها حرضت وشجعت على أعمال إرهابية” في سوريا.

ويلفت التحقيق إلى أن أسماء الأسد حرّضت على الإرهاب من خلال دعمها العلني للقوات المسلحة التابعة لنظام الأسد، وألمحت الصحيفة إلى إمكانية إصدار نشرة حمراء من الإنتربول، مما يجعل “أسماء” غير قادرة على السفر خارج سوريا دون مواجهة الاعتقال.

اترك تعليقاً