السياسة

“الخزانة الأمريكية” تجيب على سؤالين حول قانون “قيصر”2 دقيقة للقراءة

قيصر قانون قيصر
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أجابت وزارة الخزانة الأمريكية على سؤالين حول قانون “قيصر” المفروض على نظام الأسد منذ شهر حزيران عام 2020، ومدى تأثيره على وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين المحتاجين.

وجاء في السؤال الأول: “هل يتعرض الأشخاص غير الأمريكيين، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المالية الأجنبية، لخطر التعرض لعقوبات ثانوية أمريكية بموجب قانون قيصر، بسبب الأنشطة التي يُصرح بها بموجب لوائح العقوبات السورية؟

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، “يتعامل مع نشاطات الأشخاص الأمريكيين وغير الأمريكيين على حد سواء في تحديد العقوبات بموجب قانون قيصر، وبالتالي فإن المعاملات التي لا يُطلب فيها الحصول على ترخيص محدد من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، لا تعتبر خطيرة”.

وأضافت: “وفقاً لذلك، لن يخاطر الأشخاص غير الأمريكيين، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المالية الأجنبية، بالتعرض للعقوبات بموجب قانون قيصر بسبب الانخراط في نشاط، أو تسهيل المعاملات والمدفوعات لمثل هذا النشاط المصرح به للأشخاص الأمريكيين، بموجب ترخيص عام صادر بموجب لوائح العقوبات السورية”.

وأما السؤال الثاني، جاء فيه: هل يجوز للأفراد الأمريكيين وغير الأمريكيين، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المالية الأجنبية، تقديم أو تسهيل مساعدات إنسانية معينة لسوريا دون التعرض لخطر العقوبات؟

وفي معرض ردها، ذكرت الوزارة أنه “لا يُحظر تصدير المواد الغذائية من أصل أمريكي ومعظم الأدوية إلى سوريا، ولا يتطلب تصديرها الحصول على ترخيص من مكتب الصناعة والأمن التابع لوزارة التجارة (BIS) أو ترخيص من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، وبالتالي فإن الأشخاص غير الأمريكيين لن يتعرضوا لخطر العقوبات بموجب قانون قيصر لمشاركتهم في مثل هذا النشاط.

وطُبق قانون “قيصر” بشكل رسمي في 17 حزيران/يونيو عام 2020، وتم بموجبه فرض عدة دفعات من العقوبات على نظام الأسد، والمقربين منه، ورجال الأعمال والمستثمرين المتعاملين معه، ومن أبرز الشخصيات التي شملتها العقوبات بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد، وابنه حافظ، وزوجته أسماء الأخرس، ومستشارته لونا الشبل، والعديد من الفرق والوحدات العسكرية التي ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق السوريين.

اترك تعليقاً