السياسة

الأردن تطالب قادة “المعارضة السورية” على أراضيها بتجميد نشاطاتهم1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
طالبت الحكومة الأردنية قادة المعارضة السورية والفصائل السابقين المتواجدين على أراضيها بتجميد نشاطاتهم واتصالاتهم.

وذكر موقع “نبأ” المحلي، أن السلطات الأمنية طلبت من قادة الفصائل تجميد نشاطاتهم مع نشطاء الداخل السوري، والالتزام بأعمالهم الشخصية، والامتناع عن عقد أي اجتماع يتعلق بـ “المعارضة”.

وكان الموقع ذاته، قد ذكر أن المخابرات العامة في نظام الأسد سلمت الأردن عبر روسيا قائمة تضم أسماء عشرات العسكريين والناشطين المعارضين لإبلاغهم بإيقاف نشاطاتهم.

وأوضح المصدر أن القائمة تتضمن نحو 30 اسم صادق عليها كل من اللواء “حسام لوقا” واللواء “كفاح ملحم” من المخابرات العامة.

وكانت الأردن قد أخبرت 3 سوريين مطلع الشهر الجاري بضرورة الرحيل عن أراضيها خلال مدة قدرها 14 يوماً، وكان من ضمنهم حسنة الحريري المنحدرة من محافظة درعا، والملقبة بـ “خنساء حوران”.

وأكد مصدر خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن سبب قرار السلطات الأردنية بحق “خنساء حوران” هو تواصلها المستمر مع “الثائرين” في درعا، وأشار إلى وجود قائمة أسماء معارضين لنظام الأسد لدى الأردن سيتم التعامل معهم بشكل مشابه.

اترك تعليقاً