الأخبار

خلافات حادة بين ميليشيا “القاطرجي” و”الباقر” في حلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
نشبت خلافات حادة بين ميليشيات “القاطرجي” و”الباقر” التابعتين لنظام الأسد في مدينة حلب، بعد أن لقي عنصر من لواء “الباقر” مصرعه على يد قوات “القاطرجي”.

وأفاد “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة “عين الفرات”، في تصريح خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، بأن لواء الباقر المدعوم من قبل إيران استنفر قواته في حي البلورة وسط مدينة حلب.

وأوضح أن الاستنفار جاء إثر مقتل عنصر من لواء “الباقر” على يد عنصر من ميليشيا “القاطرجي”، أثناء زيارته لأهله في حي البلورة.

وأضاف: “قام عنصر تابع للواء الباقر بطرد المدعو سامر الرجب من بيت أهله، حيث رد عليه الرجب بإطلاق النار عليه ومن ثم الفرار لمكان مجهول”.

وأوضح أن ميليشيا “الباقر”، أخرجت أهل “سامر” من منزلهم وسيطرت على محلاتهم التجارية.

ومطلع نيسان الجاري، سيطرت ميليشيا لواء “الباقر” المدعومة إيرانياً، على مقرات ومعسكرات تابعة لميليشيا “القاطرجي”، في بلدة “كفر عبيد” بريف حلب الجنوبي.

وحينها خرج رتل يتبع لميليشيا “الباقر” من مقرات اللواء في حي البلورة وقسم آخر من حي باب النيرب، وهو ما دفع ميليشيا “القاطرجي” إلى إخلاء المنطقة بعد محاصرتها.

اترك تعليقاً