الأخبار

إنجاز جديد لـ”فرقة الحمزة” في مجال التصنيع الحربي.. ومصدر يسدل الستار عن تفاصيله1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
كشف فصيل “فرقة الحمزة” في الجيش الوطني لسوري بريف حلب، عن آلية وصفها بـ “غرفة العمليات المتنقلة” تحمل ميزات عديدة ودور كبير في العمليات العسكرية القادمة.

وقال مدير المكتب الإعلامي في الفصيل “ماجد الحلبي”، إن الآلية تحميل ميزات تتمثل بسهولة النقل وتتألف من نظام متكامل لخوض المعارك وتقديم المساعدات التقنية.

وتتألف من شاشة عرض إحداثيات المواقع العسكرية وشاشة عرض خرائط المنطقة والقطاعات كافة وشاشة عرض طائرة استطلاع.

وأضاف في تصريحه لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن طائرة الاستطلاع مزودة بكاميرا 360 درجة ليلي – نهاري وأيضا منظومة اتصال متطورة وقاعدة تحكم بارتفاع الكاميرا بطول 8 أمتار.

وأيضا تتضمن العربة منظومة تواصل مباشر مع غرفة العمليات الخاصة بالإضافة لمنظومة تشويش من مهام العربة ومسح النقاط العسكرية ورصد الإحداثيات.

وأيضا من مهامها الاستطلاع الجوي وتقديم المعلومات التقنية والتشويش على أجهزة العدو.

وكان أعلن الفصيل نفسه، 15 نيسان، عن إطلاقه آلية ثقيلة مصنعة محليا في ريف حلب تسمى “عربة الرعد” بهدف استخدامها بالعمليات القتالية خلال الفترة القريبة القادمة.

وعربة “الرعد” هي مدرعة محلية الصنع تتمتع بعدة ميزات لتكون مؤهلة لخوض العمليات العسكرية في كافة الظروف ومختلف الأساليب، وفقا لمصدر عسكري في “فرقة الحمزة”.

وأضاف المصدر أن العربة تتميز بمحرك ذات كفاءة وقدرة عالية ليعمل في جميع الظروف المناخية وأيضا ذات دفع رباعي بسرعة 35 – 40 كم في الساعة بالأرض ذات الطبيعة الوعرة وبسرعة 110 – 120 كم في الساعة بالأرض المعبدة.

اترك تعليقاً