الأخبار

أزمة الخبز في الغوطة الشرقية تتفاقم ومعظم الأفران توقفت عن العمل1 دقيقة للقراءة

فرن خبز
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
قال موقع “صوت العاصمة”، إن أزمة الخبز في الغوطة الشرية تفاقمت في ظل توقّف غالبية الأفران عن العمل، و”تلاعب” معتمدي الخبز بتوزيع المخصّصات المحددة للمواطن.

وأوضح أن معظم أفران الغوطة الشرقية توقّفت عن العمل بسبب عدم توفّر المازوت أو الطحين، أو كليهما.

ونقل عن أهالي الغوطة الشرقية قولهم إنّ مندوبي الخبز يتلاعبون بتوزيع حصص الخبز التي حدّدتها حكومة النظام.

واتهم الأهالي المندوبين بسرقة الخبز، وقالوا إنّ تسليمهم ربطات الخبز لا يتطابق مع العدد المحدد لهم.

وتتراوح أزمة طوابير الخبز بين الظهور والتلاشي، ففي العاصمة دمشق يحتاج المواطن إلى نحو 3 ساعات للحصول على حصّته من الخبز، حسب موقع صوت العاصمة.

وكانت قالت منظمة هيومن رايتس ووتش: إن تقاعس حكومة الأسد عن معالجة أزمة الخبز بصورة عادلة وملائمة يدفع بملايين السوريين نحو الجوع، مشيرةً إلى الفساد.

وشدّدت المنظمة في تقريرها الصادر في 22 آذار على أنّ الحكومة فاقمت الأزمة، إذ سمحت بالتمييز في توزيع الخبز، إلى جانب الفساد والقيود على كمية الخبز المدعوم التي يمكن للناس شراءها.

اترك تعليقاً