تركيا - غازي عنتاب

مرسوم لنظام الأسد حول الاتصالات يجرّم آلاف السوريين

اتصالاات

وكالة زيتون – متابعات
قضى رأس النظام في سوريا “بشار الأسد” بتشديد العقوبة والغرامات على كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احتيالية.

وأصدر “بشار الأسد” المرسوم التشريعي رقم 9 لعام 2021 والذي يقضي بتعديل المادة 67 من قانون الاتصالات الصادر بالقانون رقم 18 لعام 2010 بتشديد عقوبة كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احتيالية.

وبحسب وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” فإن القانون الجديد يعاقب بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات وبغرامة من مليون ليرة سورية إلى 4 ملايين ليرة سورية كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احتيالية مع علمه بذلك بقصد التهرب من دفع الأجور المستحقة على هذه الخدمة.

ويرى مراقبون أن المرسوم الجديد يستهدف بشكل صريح المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

وأوضح المراقبون أن السكان في المناطق المحررة والخارجة عن سيطرة النظام هم الوحيدون المضطرون للحصول على خدمات الإنترنت من “مصادر خارجية” (مثل تركيا)، بعيداً عن مزودات الخدمة التابعة للنظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا